انتحار وائل شلبى أمين مجلس الدولة السابق المتهم بالرشوة داخل محبسه

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 2 يناير 2017 - 12:25 مساءً
انتحار وائل شلبى أمين مجلس الدولة السابق المتهم بالرشوة داخل محبسه

كتب أشرف عبد السلام:

فى تطورات جديدة بقضية الأمين العام السابق لمجلس الدولة، الذى ألقت جهات التحقيق القبض عليه أمس، لتورطه فى قضية الرشوة المتهم فيها جمال اللبان، مدير المشتريات بالمجلس الدولة، انتحر وائل شلبي الأمين العام السابق لمجلس الدولة، داخل محبسه صباح اليوم الاثنين، تنفيذا للتهديدات التى قالها أمس خلال التحقيقات التى جرت بمعرفة نيابة الدولة العليا، التى حبسته 4 أيام على ذمة القضية.

ومن جانبها أمرت النيابة بتشريح الجثة وذلك لبيان أسباب الوفاة، خاصة بعد أن رددت مصادر مقربة، أنه انتحر شنقا داخل محبسه.

يذكر أن المستشار وائل شلبي أمين عام مجلس الدولة المستقيل من منصبه، شغل عدة وظائف قبل ذلك أبرزها المتحدث الرسمى باسم المجلس، والأمين العام المساعد، والأمين العام، كما  تدرج  في العديد من المناصب القيادية داخل مجلس خلال السنوات الطويلة الماضية، إلى أن وصل إلى منصبه الأخير كأمين عام للمجلس.

وتم ندب شلبي أمينًا عامًا لمجلس الدولة في 25 مايو 2015 وتسلم منصبه في 1 يوليو 2015، كما شغل أيضًا منصب المتحدث الرسمي باسم مجلس الدولة، وقبل تعيينه بمنصب الأمين العام تدرج في كافة الوظائف القضائية بهيئة مفوضي الدولة والقضاء الإداري، كما شغل العديد من المناصب في التفتيش الفني بالمجلس خلال السنوات الماضية.

وجمع المتهم المنتحر، بين منصبين في مجلس الدولة حيث كان المتحدث الرسمى باسم مجلس الدولة، بصفته الأمين العام للمجلس، كما  كان مسئولًا عن التشكيل النهائى للمناصب القيادية بمجلس الدولة.

ويعتبر شلبى المتورط فى القضية، صاحب قرار تشغيل المقر الجديد بمجمع محاكم مجلس الدولة بمنطقة العباسية في نظر دعاوى الضرائب.

وإزاء التطورات المتلاحقة فى القضية، تم قبول استقالته على خلفية قضية الرشوة المتهم فيها جمال اللبان، مدير المشتريات والمبيعات بمجلس الدولة، وذلك لتمكين نيابة أمن الدولة العليا من الاستماع لأقواله في التحقيقات.

وكان النائب العام قد حظر النشر فى القضية لحين اشعار آخر

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.