القوى السياسية فى التجمع: إضراب الأسرى رسالة للضمير الدولي بحق الشعب الفلسطينى فى إقامة الدولة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 مايو 2017 - 4:26 مساءً
القوى السياسية فى التجمع: إضراب الأسرى رسالة للضمير الدولي بحق الشعب الفلسطينى فى إقامة الدولة

أشاد السفير الفلسطيني جمال الشوبكى، بتضامن القوى السياسية المصرية ووقوفها إلى جانب عدالة مطالب الأسرى الفلسطينيين ووقوف رموز من برلمانيين وإعلاميين ومفكرين وسياسيين مصريين إلى جانب الأسرى ومعركتهم النضالية، لافتا إلى دور حزب التجمع الداعم للقضية الفلسطينية وللقومية الوطنية والعربية.
وأوضح خلال اعتصام حزب التجمع،أن عدد الأسرى داخل السجون الإسرائيلية حوالي 6500 أسير فى المعتقلات الإسرائيلية، فالاحتلال اختطف الآلاف من الفلسطينيين والعشرات من البرلمانيين والوزراء والنساء والأطفال، والعدد فى تزايد كل لحظة، بسبب بطش الإسرائيليين.وأضاف أن الأسرى الفلسطينيين مستمرون فى الإضراب عن الطعام،لليوم السابع عشر على التوالي داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي،فإسرائيل أرادت أن تعزل الأسرى عن بعضهم البعض لعدم انتشار الإضراب بين أكبر عدد منهم،وأيضا أرادات أن تجرد الشعب الفلسطيني من حقه فى النضال والدفاع عن دولته الفلسطينية،ولكن كل هذه المحاولات باءت بالفشل.
وأكد أن هؤلاء الأسرى هم أبطال الشعب الفلسطيني وطلائعه فى المستقبل،ومناضليه من أجل الحرية،فالأسرى ضحوا بحياتهم من أجل الشعب بالكامل،فالقضية الفلسطينية انتشرت إلى عمق الوطن العربي والعالم الدولي،مما جعلت ردود أفعال عكسية ضد الاحتلال،مؤكدا عدم تراجع الأسرى عن الإضراب إلا بعد تحقيق مطالبهم الإنسانية كافة.
ومن جانبه قال سيد عبد العال، رئيس حزب التجمع، إن اعتصام حزب التجمع التضامني مع الأسري الفلسطينيين،هو بداية لمجموعة من الأنشطة والفاعليات بدأت اليوم فى المقر المركزي بالحزب،وبالتوازي مع لجان المحافظات الكثيرة فى أسيوط والسويس والإسماعيلية والدقهلية
وأضاف:أن إضراب الأسري الفلسطينيين رسالة لا يمكن أن نستقبلها،بأنها رسالة إحباط ويأس، وإنما رسالة تعبر عن وحدة الإرادة الفلسطينية داخل وخارج المعتقلات الإسرائيلية و تعبر عن البرنامج الوطني الواحد للقوي الشعبية الفلسطينية بفصائلها كافة، كم أنها رسالة لكل مؤسسات الهيئات الدولية المتخاذلة عن نصرة هذا الشعب الذي ضاعت منه أرضه بالاغتصاب.
صرخة
كما أكد عاطف مغاوري، نائب رئيس حزب التجمع،أن الاعتصام تضامنا ودعما لإضراب الأسرى الفلسطينيين البواسل عن الطعام فى سجون الاحتلال الإسرائيلي، والتي ستكون باكورة فعاليات تضامنية لاحقة.
وأشار إلى أن إضراب الأسرى اللذين دخلوا فى اليوم الخامس والعشرين فى مختلف المعتقلات الإسرائيلية، ويتقدمهم النائب مروان البرغوثى عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وأمين عام الجبهة الشعبية أحمد سعدات، وعدد آخر من كبار القادة الفلسطينيين، يمثل صرخة عن كل الشعب الفلسطيني فى كل الوطن المحتل. وشدد مغاوري على أن الهدف الأساسي للاعتصام من أجل إنهاء سياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي، وتحسين الظروف الطبية للأسرى، موضحا انه سيقوم وفد من التجمع بتقديم مذكرة لمكتب الأمم المتحدة فى القاهرة، والصليب الأحمر الدولي، للمطالبة بلجنة دولية لزيارة الأسرى والتحقق من المعاملة الإسرائيلية طبقا للقانون الدولي.
المواجهة
وتوجه ياسر أبو سيدو،المتحدث باسم حركة فتح، بالشكر لحزب التجمع، وأعضاء الأحزاب المصرية والضيوف، الذين تضامنوا مع هذا الاعتصام بحزب التجمع، ومع الأسرى البواسل، القابعين فى سجون الاحتلال.
وأكـد أن معركة الأمعاء الخاوية “معركة الكرامة” فى مواجهة الجلاد الإسرائيلي تسجل ملحمة الصمود والتحدي دفاعا عن حرية وكرامة الأمة جمعاء، وليثبت أسرانا البواسل بصبرهم وصمودهم أن أمعاءهم الخاوية أقوى من سياط جلاديهم.
ولفت إلى أن قوة إرادة الشعب الفلسطيني لا تنكسر،فالشعب الفلسطيني بكامله داخل الأراضي الفلسطينية “ أسير “، ونراهن على التصدي لهذا العدو الغاشم وأنها فلسطين وستبقى فلسطين.
بينما أدان صلاح عدلي، الأمين العام للحزب الشيوعي المصري،السياسات الإسرائيلية الممنهجة على شعبنا الفلسطيني من اعتقالات وقتل وتعذيب، مشيرا إلى أهمية التضامن مع الشعب الفلسطيني لنصرة قضيتهم وإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس.
وأكد تضامن القوى السياسية المصرية مع الأسرى الفلسطينيين فى معركة الكرامة، بقياداتهم الأسير القائد مروان البرغوثي وغيره، الذين يضحون بحريتهم من اجل انتصار هذا الشعب وتحرير فلسطين.
أما كريمة الحفناوي، عضو الجبهة الوطنية لنساء مصر،فقالت إن الأسرى فى سجون الاحتلال لا يدافعون عن أنفسهم،وإنما يدافعون عن وطنهم، وعن الأمن القومي المصري والأمن القومي العربي.
وتابعت أن أمعاء الأسرى خاوية وإنما قلوبهم عامرة، وعقولهم صامدة، نحن معكم لا نتضامن فقط إنما قضيتكم هي قضيتنا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.