هواء نقى: شريف الحسيني

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 16 مايو 2017 - 5:36 مساءً
هواء نقى: شريف الحسيني

عزيزي القارئ هل تتذكر هذا الاسم ؟ عميد شرطة شريف الحسيني هو الضابط الذي كان المنوط به  تأمين الكنيسة المرقسية في الإسكندرية صباح يوم العيد والذي أصيب بإصابات غاية في الخطورة ,علي أثر التفجير الإرهابي الغاشم ,ويرقد الحسيني حاليا في مستشفي الشرطة بالإسكندرية, حيث أجريت له العديد من العمليات ومازال يحتاج لعدد آخر من العمليات جزء منها يفضل إجراءه بالخارج .

هذا البطل لم  يشتكِ ولم يطالب بالسفر إلي الخارج فهو لا يري اي فرق بين العلاج في الداخل و الخارج ولكن كلنا  نعرف إن عمليات الاوتار لما تحتاجه من دقة في إجرائها , يفضل سفره إلي الخارج ,وهذه ليست المشكلة حيث وافق السيد وزير الداخلية لواء مجدي عبد الغفار مشكورا علي سفره للخارج لاستكمال علاجه, وذلك بعد تشكيل لجنة من كبار الأطباء في تخصصات مختلفة أجمعت علي ضرورة سفره إلي إنجلترا .

ولكن المشكلة تكمن في بطء الإجراءات بسبب استخراج تأشيرة السفر ولهذا نناشد جون كاسن السفير الإنجليزي في القاهرة  الذي قام بزيارة الكنيسة المرقسية عقب الحادث الإرهابي الأليم أن يتدخل بشخصه لتسهيل سفر هذا البطل لتلقي العلاج ليعود لعمله وأسرته ,فمن هم مثل العميد شريف الحسيني الضابط الذي يتمتع بحب كل من يعرفه يستحق منا كل احترام وتقدير .

نعم لقد أصيب أثناء تأدية واجبه الذي يتطلبه عمل، ولكن من منا لم يكن علي دراية مؤكدة بأن الكنائس كانت مستهدفة في هذا اليوم وكان من البديهي ان تكون هذه الكنيسة علي وجه الخصوص مستهدفة بعد تفجير كنيسة طنطا، ومع ذلك لم يتخاذل أو يتكاسل عن أداء واجبه .هم الأبطال لا ينسحبون ولا يتركون اماكنهم شاغرة في الميدان لهذا اتوجه إلي اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية والسيد سامح شكري وزير الخارجية التدخل لما أعهده فيهما من مرؤة وشهامة  لمساعدة العميد شريف الحسيني علي استكمال مايلزم للسفر ومناشدة جون كاسن  السفير الانجليزي في القاهرة الإسراع في استخراج تأشيرة السفر حيث ان كل دقيقة تمر تقلل من  فرص الشفاء.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.