رفعت السعيد : مواجهة الفكر الظلامي ضرورة للحفاظ على الدولة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 7:26 مساءً
رفعت السعيد : مواجهة الفكر الظلامي ضرورة للحفاظ على الدولة

استضافت ندوة ثقافية على هامش معرض الكتاب الثالت والذي أقيم بالاستاد الرياضي السبت الماضي بشبين الكوم الدكتور رفعت السعيد لمناقشة كتابه الارهاب والتأسلم، وقد أدار الندوة د جمال حماد أستاذ مساعد بقسم الاجتماع بأداب المنوفية
فى البداية، طالب السعيد الحضور بمسح كل ما رأوه فى مسلسل الجماعة، مؤكدا أن الدراما تنسف علم التاريخ فكل ماجاء بالمسلسل ليس صحيحا وأحتوي على مواقف لم تحدث أصلا مشيرا إلى أن كتابه اعتمد على الوثائق والمعلومات المؤكدة ولم يعبر عن وجهة نظر.
ثم سرد عرضا لفكر قيادات الجماعة بداية من حسن البنا والسيد قطب ومحمود الصباغ وصالح سريا مؤكدا ان دور جماعة الاخوان المسلمين ومنذ الازل هو التحريض على العنف والارهاب واستخدام عباءة الدين لتنفيذ مـآربهم الدنيئة، شارحا كيف يبيحون القتل والكذب، لافتا إلى أن الاخوان على مدي تاريخهم لم يقولوا الحقيقة فى كتاباتهم أوأقوالهم ولا يغيرون المنطق ولا الاسلوب ولا الطريقة.
وكشف السعيد أن الاخوان كان لهم تنظيمان سريان مسلحان وليس واحدا كما يشاع فهناك تنظيم من الاخوان ذاتهم والثاني من ضباط الجيش والبوليس تحت قيادة يوسف طلعت والذين إعترفوا فى وقت لاحق بفعلهم وانتمائهم لتنظيم الاخوان السري.
وأشار إلى أن الاسلام عند الجماعة ليس فيه وطن ولامواطنة، وان جماعة الاخوان وحتي تنظيم القاعدة وداعش هم مدرسة واحدة وهي مدرسة ضارة ليس لها علاقة بصحيح الاسلام.
وقال السعيد يجب مواجهة هذا الفكر الظلامي مواجهة حقيقية بفكر معتدل و مستنير لنؤكد أن الاسلام لايعرف الارهاب وأن التأسلم ليس له علاقة بصحيح الاسلام. وأضاف أننا جميعا مطالبون بان نعبئ قوانا لكي نقف فى مواجهة هذا المد من تيارات سلفية متاسلمة ربما تكون أكثر تشددا لكنها اكثر مراوغة من الاخوان.
وأضاف ان الدولة تعني الوطن مؤكدا أننا مع الوطن ومع الدولة ولكن نحن ضد مجلس النواب وضد ممارسات الحكومة.
وفى رده على أسئلة الحاضرين والذين امتلأت بهم القاعة أشار السعيد إلى أن الرئيس السيسي أنقذ مصر من براثن جماعة الاخوان الارهابية ووقف ضد مشروع تقسيم الدولة وضد المؤمرات التي استهدفت مفاتيح السلطة فى المنطقة ومنح مصر مكانة قوية وجيشا قويا، وعن المجلس الاعلي لمكافحة الارهاب أكد السعيد أن فكرة المجلس لابـأس بها ولكنه انتقد غياب المثقفين من تشكيلة المجلس، وأكد السعيد أن التجمع هو الحزب الوحيد الذي قاد العداء للاخوان على مدي 40 عاما وهو الوحيد الذي دافع عن المسيحيين، وطالب بحقوق المرأة والمواطنة وعن دور الازهر أشار بأن الكتلة الحاكمة فيه غير سوية فهم يدعون ملكيتهم للدين ولكن الدين ليس ملكا لاحد.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.