1.6 مليون طفل مصرى يعملون فى الزراعة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 8 أغسطس 2017 - 6:50 مساءً
1.6 مليون طفل مصرى يعملون فى الزراعة

كتب محمد مختار:
أكد وزير القوي العاملة محمد سعفان، أن قضية عمالة الأطفال أضحت تمثل قضية اجتماعية وأخلاقية لم يعد من الممكن أو من المسموح به إهمالها أو التباطؤ فى إيجاد الحلول الحاسمة لها، ولاسيما فى نطاق السعي نحو القضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال.
وقال، إن الوزارة تسعى فى المرحلة القادمة إلى وضع قاعدة بيانات لعمل الأطفال على المستوى القومي، ورفع قدرات مفتشي العمل، واستمرار توفير سبل العيش المستدامة وتوفير الدعم لأمهات الأطفال لتنفيذ مشروعات مدرة للدخل، إلى جانب الاستمرار فى القيام بحملات تفتيشية مكثفة ولاسيما على القطاعات التي يوجد بها كثافة من عمالة الاطفال.
جاء ذلك خلال ترأسه اجتماع اللجنة التوجيهية للخطة الوطنية لمكافحة عمل الأطفال، بالتعاون مع منظمة العمل الدولية، وقال سعفان، إن القضاء على أسوأ أشكال عمل الأطفال، أضحى التزاما ينسحب على المجتمع الدولي بأكمله، بحيث أصبح الاهتمام بحقوق الطفل وحمايته أولوية محورية لجهود منظمة الأمم المتحدة ومنظمة العمل الدولية، والتزاما دوليا بلورته وأكدت عليه كافة الوثائق والاتفاقيات الدولية ومؤتمرات القمم العالمية.
ومن جانبها كشفت المستشارة الفنية بمنظمة العمل الدولية، “أن يربو” أن مليون و600 ألف طفل يعملون فى القطاع الزراعي.
وأشارت إلى أن المبادئ والدستور المصري نصت على إعطاء الأولوية للأطفال وإتاحة المجال لهم لكي ينموا ويصبحوا أفرادا فاعلين فى المجتمع، مؤكدة أن مصر تعد من أوائل الدول التي صدقت على اتفاقيتي منظمة العمل الدولية رقم 138 للحد الأدنى للسن، والتي صدقت عليها مصر عام 1999، والاتفاقية رقم 182 بشأن أسوأ أشكال عمل الأطفال، وصدقت عليها 2002،و اللتان تعتبران من ضمن الاتفاقيات الأساسية للمنظمة فى مجال العمل وحماية الحقوق الأساسية، ورغم الجهود الوطنية المبذولة لمواجهة عمل الأطفال من سياسات، وتشريعات وبرامج؛ إلا أن هناك العديد من التحديات التي تستلزم المزيد والمزيد من الجهود.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.