إنتشار البطاقات المزورة للحصول على الخبز المدعم

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 27 سبتمبر 2017 - 2:57 مساءً
إنتشار البطاقات المزورة للحصول على الخبز المدعم

ارتفعت أسعار رغيف الخبز فى الآونة الأخيرة ليصل الرغيف السياحي الي جنيه والمدعم “ كلة زلط “ مما اثار الغضب لدي الأسر من معدومي الدخل فحكومة المهندس شريف اسماعيل اوصلت سعر شراء الخبز الي من استطاع اليه سبيلا وخصوصا ان تزوير البطاقات التموينية للحصول على الخبز المدعم أصبحت الأكثر انتشارا فى الآونة الاخيرة ليحصل اصحاب المخابز المدعمة على مخرج جديد لتهريب الحصص المدعمة من وزارة التموين ويوحي هذا بفشل منظومة الخبز الجديدة التي تعتمد على الكروت الذكية التي تم تطبيقها منذ عدة أشهر وعندما يذهب المواطن للحصول على حصته من الخبز المدعم يأخذ نصفها لعدم كفاية الحصة فى بعض المخابز.
تأمينا جديدا
وفِي سياق متصل فرضت وزارة التموين تأمينا جديدا على اصحاب مستودعات الدقيق قيمته ٤٧٠٠ جنيه مما اثار جدلا بين اصحاب المستودعات على هذا التأمين الذي جاء بدون داع وخصوصا عندما ذهب بعض اصحاب المستودعات الي دفع التأمين قيل لهم ان ميعاد الدفع قد مر وتم إيقاف الحصص لعدد كبير من المستودعات مما أدي الي حالة من الغضب لدي المواطنين بالأخص فى مدن، مراكز محافظة جنوب الجيزة.
ارتفاعات
وبدوره قال عماد ابو دينا صاحب احد مستودعات الدقيق ان وزارة التموين فرضت عليهم تأمينا بقيمة ٤٧٠٠ جنيه بدون وجه حق وعندما قرر ان يذهب ويدفع هذه القيمة قيل له ان ميعاد الدفع قد انتهى واستطرد قائلا “ انه لم يحصل على حصص من الدقيق منذ شهرين “ واضاف انه كان لايعلم بوجود ميعاد للانتهاء من دفع التأمين المفاجئ الذي فرضته الوزارة على اصحاب المستودعات.
فيما قال احمد فرج موظف بمخبز سياحي ان أسعار رغيف الخبز فى تزايد بسبب ارتفاع أسعار الدقيق واستطرد قائلا ان سعر الشيكارة وصل الي ١٩٠ جنيها واضاف انه بعد ارتفاع أسعار المحروقات فقام برفع سعر الرغيف مجبرا الي جنيه بعدما كان ثمنة ٢٥ قرشا واكد انه لابد من الرقابة على أسعار الدقيق لان المواطنين يشتكون ويتهمون اصحاب المخابز بالجشع على حد قوله.
تساؤلات
و قال احمد السيد مواطن بمنطقة فيصل ان سعر رغيف الخبز وصل الي جنيه، وجنيه ونصف فى منطقة فيصل والهرم واضاف انه يشترى بـ20 جنيها عيش يوميا اصبح لا يغطي احتياجات الاسرة اليومية قائلا “ لما أسرة مكونة من ٣ أفراد تجيب عيش فى الشهر بقيمة ٦٠٠ جنيه فالأسر الأكثر عددا هتعمل ايه. “؟
وفِي نفس السياق قال احمد عمر إنه يضطر لشراء رغيف العيش السياحي بعدما فشل فى الحصول على بطاقة تموين “ لانه معندوش واسطة “ على حد قوله واضاف انه يجب على وزارة التموين تسهيل إجراءات الحصول على البطاقة التموينية.

محمد الماحى

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.