الحضــــرى وفتحــــى وعاشــــور ملــــوك الأرقـــــام القياســيـــــة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 12:35 مساءً
الحضــــرى وفتحــــى وعاشــــور ملــــوك الأرقـــــام القياســيـــــة

جاء تأهل المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم التي تستضيفها روسيا صيف العام المقبل عقب فوزه على الكونغو ’ تاريخياً بأتم معني الكلمة حيث أعاد “الفراعنة” للعرس الكروي الأهم والأكبر بعد غياب دام 28 سنة’ وبه دون عدد من اللاعبين أسماءهم بحروف من نور فى سجلات كرة القدم العالمية.
البداية ستكون بالحارس الكبير عصام الحضري الذي سيدخل تاريخ المسابقة الأهم والأكبر فى العالم كأكبر اللاعبين مشاركة فى النهائيات بعمر يزيد على 45 عاماً محطماً رقم الحارس الكولمبي فريد موندراجون الذي شارك فى نهائيات النسخة الماضية بالبرازيل فى عمر الثالثة والأربعين.
وإذا كان قائد المنتخب سيشارك فى إحدى بطولات الفيفا للمرة الخامسة خلال مسيرته بعد مشاركته فى بطولتي كأس القارات 1999 بالمكسيك و2009 فى جنوب أفريقيا، وكأس العالم للأندية عامي 2005 و2006 باليابان ’ فإن زميله أحمد فتحي سيسجل حضوره السابع بعد أن سبق له المشاركة فى مونديال الشباب عام 2003 بالإمارات وكأس القارات 2009 بجنوب أفريقيا ومسابقة كرة القدم فى أولمبياد لندن 2012 وكأس العالم للأندية مع الأهلي أعوام 2008 و2012 فى اليابان و2013 بالمغرب.
أما حسام عاشور الذي زامل هذا الثنائي فى الأهلي فسيكون أكثر لاعبي العالم حصداً للألقاب يشارك فى المونديال منذ بدايته عام 1930 بعد أن توج خلال مسيرته بـ 32 لقبا محليا وأفريقيا منذ تصعيده للفريق الأول فى “ناد القرن” قبل 14 سنة ’ وهو نفس عدد المنتخبات التي ستشارك فى النسخة الـ 21 من كأس العالم. كما سيخوض السباعي أحمد الشناوي وعمر جابر وأحمد حجازي ومحمد النني وصالح جمعة ومحمد صلاح نهائيات كأس العالم للكبار معاً بعد أن لعبوا فى نهائيات مونديال الشباب بكولمبيا 2011 ودورة لندن 2012، ومازالت الفرصة أمامهم لزيادة رصيدهم من المشاركات الدولية فى المحافل الكبرى وتحقيق ارقام قياسية جديدة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.