حسين صبور: يطالب بتطبيق المطور العام بالسوق العقارى

يجب أن تتعامل الدولة مع الأراضى كوسيلة للتنمية وليست سلعة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 11 أكتوبر 2017 - 12:05 مساءً
حسين صبور: يطالب بتطبيق المطور العام بالسوق العقارى

قال المهندس حسين صبور رئيس مجلس إدارة شركة الأهلي للتنمية العقارية، إن التعداد السكاني كان قديما 17 مليون نسمة وكان فى ذلك الوقت ثلاث شركات استثمارية غير حكومية منها شركة مصر الجديدة وشركة المعادي تجهز الأراضي لـ 17 مليون نسمة، أما اليوم أصبحت الدولة وحدها هي المسئولة عن تجهيز الأرض لـ95 مليون نسمة وأضاف أن الاستثمار العقاري يحل مشكلة المواطن عن طريق إيجاد سكن ويحل مشكلة التجار من خلال إيجاد سوق تجارية، كما يحل مشكلة أصحاب المهن عن طريق إيجاد مكاتب، موضحا أن هناك العديد من التحديات، وهي أن المواطن المصري لا يستطيع شراء الوحدات السكنية ليس لأن أسعارها مرتفعة حيث إن سعر الوحدات السكنية فى مصر أرخص من المنطقة العربية بأكملها ولكن المشكلة تكمن فى أن الدخول المصرية منخفضة جداً.
وتابع أن هناك قفزات فى الأسعار فى مصر ولم تقفز المرتبات بهذه الطريقة وموضحًا أن فرق تكلفة التنفيذ للمشروعات العقارية بعد تعويم العملة مباشرة وصلت إلى نحو 40% بالإضافة إلى الزيادات التي تمت لاحقا على أسعار المحروقات ورفع الدعم الجزئي عن الطاقة وهو ما يعد مؤشرًا خطيرًا على أسعار العقارات والاستثمار بالسوق العقارية، مؤكدًا أهمية هذه القرارات من الناحية الاقتصادية.
وأضاف صبور، أن الدولة يجب أن تعيد النظر فى رؤيتها للأرض باعتبارها سلعة يجب تحقيق أرباح منها، ولكنها وسيلة للتنمية، لذا فإن ترفيقها، وأسعارها يجب أن يتم لخدمة هذا الهدف، مطالبا بضرورة تطبيق فكرة المطور العام مع الحفاظ على حق الدولة فى تحقيق عوائد من الأراضي.
وفيما يتعلق بأسباب هروب شركات استثمارية مصرية إلى الدول العربية والخارج، أوضح أن الحالة الأمنية وعدم استقرار واتزان السوق سببان رئيسيان فى هروب المستثمرين.
وأكد صبور، أنه رغم وجود معوقات فى السوق العقارية المصرية، إلا أن الشركات لا تزال تعمل، لذا فإن التعامل مع هذه المعوقات من قبل الدولة يجعل هناك تنمية واستثمار ونشاط أكبر بالدولة.
وأشار «صبور» إلى أن شركة الأهلي للتنمية العقارية، نفذت العديد من المشروعات العقارية الضخمة أبرزها مشروع «جرين أسكوير» والذي يقع فى مدينة المستقبل، وتم الانتهاء من تسويق المرحلة الأولى منه بالكامل وتصل مساحة المشروع 80 فدانًا يقام عليها 1027 وحدة ما بين شقق، وتاون هاوس، ودوبلكس، وتتراوح المساحات بين 135 مترا إلى 270 مترا والأسعار فى حدود 10000 جنيه للمتر، ويشتمل المشروع على عدة خدمات ومنها كلوب هاووس، وسوق تجارية، وحضانة ومسجد، وحدائق وحمامات سباحة، وملاعب وسيتم الانتهاء منه فى عام 2019 بإجمالي استثمارات حوالي مليار و200 ألف جنيه.
وأضاف أن شركة الأهلي، نفذت مشروع « أريا « ويقع أيضا فى مدينة المستقبل على مساحة 108 أفدنة ويضم 2200 شقة على أعلى مستوى، ويصل متوسط سعر المتر 10 آلاف جنيه مصري، ويتميز المشروع باستخدام فكر رائع وجديد من حيث مستوى ونوع الخدمات حيث يضم منظومة تجعل من المواطن الساكن داخل الكومبوند يتعايش مع جيرانه، وبشكل يجعل الناس تعيش حياة ترفيهية داخل الكومبوند وهذه خصوصية مختلفة للمشروع غير متوفرة فى أماكن كثيرة، إلى جانب وجود ناد اجتماعي، وسوق ومسجد، وألعاب للكبار والاطفال، وسيبدأ العمل فى المشروع نهاية العام الجاري بسبب انتظار القرار الوزاري والتراخيص التي لا تصدر قبل عام، وسينتهي تتنفيذ المشروع فى 2022، باستثمارات 3 مليارات جنيه.
وأشار إلى أن شركة الأهلي طرحت المرحلة الرابعة فى منتجع أمواج بالساحل الشمالي على مساحة 61 فدانا وتضم 774 شالية، بمساحات من 107 أمتار إلى 185 مترا، وسعر المتر حوالي 13 إلى 14 ألفًا.
وبدأ العمل بها بالفعل ووصلت نسبة التنفيذ إلى 30% والتسليم فى 2018/2019.
وأوضح أن أحدث المشروعات التي تنفذها شركة الأهلي للتنمية العقارية هو مشروع «جايا» ويحمل طابع سياحي بمنطقة رأس الحكمة ويقع على بعد 16 كيلو مترًا من طريق الضبعة الجديد، وعلى بعد 285 كيلو مترًا من ميدان جهينة بمدينة 6 اكتوبر ويقع على مساحة 300 فدان، ويضم 2200 وحدة بمساحات وأنواع مختلفة تتراوح بين 90مترا إلى 350 مترا ويقام باستثمارات تصل إلى 5 مليارات جنيه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.