عيد عبدالحليم يكتب :ظواهر درامية في المسلسلات الرمضانية

346

*بقلم عيد عبد الحليم:حظيت الدراما التليفزيونية الرمضانية هذا العام بنسبة مشاهدة غير مسبوقة ـ نظراً لظروف الحظر ـ نتيجة تفشى فيروس كورونا ، مما جعل الملايين ، أسرى للشاشة بما تعرضه من برامج ومسلسلات ووسائل ترفيه متعددة  .

وزاد نسبة المشاهدة ـ أيضاً ـ ظهور منصات الكترونية ـ متخصصة في عرض المسلسلات أيضا، مما زاد نسبة المشاهدة خاصة عند الشباب ، ومستخدمي وسائل الاتصال الحديثة .

وقد شهدت الدراما الرمضانية عدة ظواهر فنية من أهمها :

عودة الدراما الوثائقية ، ذات الطابع الواقعي ، الذي يسرد قصصاً حقيقية لأبطال حقيقيين من لحم ودم عاشوا بيننا وأضافوا إلى ذاكرة الوطن ، وقد ظهر ذلك جلياً من خلال مسلسل ” الاختيار ” تأليف باهر دويدار ، وإخراج بيتر ميمي ، وبطولة أمير كرارة ، ويحكي المسلسل عن بطولات الجيش المصري في سيناء من خلال قصة الشهيد الرائد أحمد المنسي ، والذي يجشد شخصيته أمير كرارة باقتدار ، ويسير المسلسل عبر خطين دراميين متوازنين ، الخط الأول يبرز قيم المقاومة والتضحية والفداء من أجل الوطن من خلال بطولات رجال الصاعقة المصرية ، وقطاعات الجيش المصري المختلفة ، ويبرز أيضا جوهر الشخصية المصرية الحقيقية ، من خلال أسر الشهداء ، الآباء والأمهات والزوجات والأبناء ، وكيف تربى أبناء الجيش المصري على القيم الأصيلة وروح المحبة والإخاء .

المسلسل ـ في هذا الإطار ـ يؤكد على أن البيوت المصرية ـ رغم بساطتها ـ إلا أنها المعين الأساسي لبناء الرجال ، الذين لا يدخرون جهداً في التضحية بكل غال وثمين من أجل تراب الوطن .

وهنا لنا أن نذكر دور الفنان القدير أحمد فؤاد سليم والذي قام بدور والد الشهيد ” أحمد منسي ” ، والذي قدم فيه نموذجا للطبيب المصري الذي يطلق عليه بحق ” طبيب الغلابة ” ، وكيف أن هذا الأب ربى ابنه منذ الطفولة على العدل والحق والاعتماد على النفس ومساعدة الآخرين .

أما الخط الدرامي الذي عمد مؤلف المسلسل على إبرازه هو الجانب المظلم من اللوحة ، وهو ” الخيانة ” للوطن من خلال الجماعات الإرهابية والتنظيمات الجهادية ، التي تسعى إلى زعزعة الأمن ، بما تمتلكه من تمويلات خارجية ، دولية ، بالأموال والتسليح ، بغرض وبدعوى استعادة ” الخلافة ” المزعومة .

هذه الجماعات التي استشرت لفترة طويلة في جسد المجتمع كخلايا سرطانية ، وللأسف منها بعض المرتزقة ، الذين أعطاهم الوطن كثيرا لكن الخيانة كانت في دمهم ، مثل ” هشام عشماوي ” الإرهابي ، الذي كان في يوم أحد الضباط الذين تخلوا عن دورهم في حماية الوطن ، لينضموا إلى حزب الشيطان والخيانة.

وقد جسد دور ” عشماوي” باقتدار في المسلسل الفنان أحمد العوضي .

ويحسب للمسلسل الإنتاج الضخم ، والمشاركة الفعالة من قبل ” الشئون المعنوية بالقوات المسلحة ” والتي وفرت الكثير من المعدات .

وهذا ما حدث ـ أيضاً ـ مع فيلم حقق نجاحاً كبيراً منذ أشهر وهو فيلم ” الممر ”

الدراما الوثائقية

ووجود مسلسل مثل ” الاختيار ” على خريطة الدراما الرمضانية ، يؤكد على عودة الدراما الوثائقية ـ بقوة ـ ، فهي من أهم الأشكال الدرامية القادرة على جذب الجمهور فى أي زمان ومكان ، وهنا لنا أن نذكر مثيلات لها في سنوات بعيدة مثل ” رأفت الهجان” و” دموع في عيون وقحة ” وغيرها ، وهي مسلسلات أصبحت من العلامات الفارقة في تاريخ الدراما المصرية والعربية .

ومن الظواهر الجديدة في دراما رمضان هذا العام أيضاً ، وجود مسلسل يعتمد على فكرة الخيال العلمي وهو ” النهاية ” بطولة يوسف الشريف ” وتأليف عمرو سمير عاطف .

وتدور أحداث المسلسل عام 2050 ، حيث يناقش فكرة  التطور التكنولوجي وأثرها على العلاقات الإنسانية .

خيوط متشابهة

ومن الظواهر الدرامية أيضاً ، تشابه بعض الخيوط الدرامية ، في عدد من المسلسلات ، فمسلسل مثل ” خيانة عهد ” بطولة يسرا تقوم فكرته على خيانة وتآمر أختها وأخيها ضدها للإنتقام منها مما يؤدي إلى قتل ابنها نتيجة التعاطي والذي جرته إليه أختها ” فرح ” التي جسدت شخصيتها ” حلا شيحة ” ثم تحاول ” عهد ” والتي جسدت دورها ” يسرا” الانتقام من أخويها .

وهذا بالمثل مانراه في مسلسل ” البرنس ” بطولة محمد رمضان وأحمد زاهر وروجينا ونور ، وهو من تأليف وإخراج محمد سامي .

فرضوان البرنس ، الذي يجسد شخصيته ” محمد رمضان ” يتآمر ضده أخوته فيقتلون زوجته وإبنه ويلقون بطفلته في الشارع ويلفقون له قضية سرقة يدخل بها السجن كل ذلك من أجل الميراث ، ثم يخرج ” رضوان ” من السجن لينتقم لنفسه ولابنه وزوجته .

أما المسلسلات الكوميدية التي شهدتها الشاشة الرمضانية فيأتي في مقدمتها مسلسل ” فلانتينو” للنجم الكبير عادل إمام وتأليف أيمن بهجت قمر وإخراج رامي إمام وفيه يواصل ” إمام ” تألقه والذي بدأه منذ أكثر من خمسين عاماً، أما مسلسل ” 100وش” بطولة نيللي كريم وآسر ياسين فيقدم الكوميديا بطريقة عصرية وفيه تخرج نيللي كريم ، من ثوب الأدوار الدرامية المركبة ذات الطابع التراجيدي إلى فضاءات الكوميديا الرحبة .

وتذخر المسلسلات الكوميدية بعدد من المسلسلات منها ” اثنين في الصندوق ” بطولة حمدي الميرغني وأوس أس ومحمد أسامة ، وصلاح عبد الله ، ومسلسل ” رجالة البيت ” لأكرم حسني وأحمد فهمي .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق