كفر الشيخ تستقبل آثار تل الفراعين

14

استقبل متحف كفر الشيخ مجموعة من القطع الأثرية الضخمة من منطقة تل الفراعين الأثرية بمحافظة كفر الشيخ، وذلك تمهيداً لعرضها الدائم بمتحف كفر الشيخ المقرر افتتاحه قريبا. ومن جانبه قام الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار يرافقه العميد مهندس هشام سمير مساعد وزير السياحة والآثار للشئون الهندسية والمشرف على القاهرة التاريخية، والأستاذ أحمد عبيد مساعد وزير السياحة والآثار لشئون مكتب الوزير، والأستاذ مؤمن عثمان رئيس قطاع المتاحف بالمجلس الأعلي للآثار بجولة تفقدية لمتحف كفر الشيخ لمتابعة مستجدات سير الأعمال بالمتحف، وعملية وضع القطع الاثرية ضمن سيناريو العرض المتحفي.

وأكد الدكتور مصطفى وزيري أن عملية نقل القطع الأثرية تمت بعناية ودقة شديدة وفقا للطرق والمعايير العلمية المتعارف عليها دوليا، وان التماثيل التي تم نقلها للمتحف هي تماثيل تصور الملك رمسيس الثاني واقفا وجالسا ومع المعبودة سخمت، بالاضافة الي لوحة تقدمية للملك تحتمس الثالث، وعدد ٢ كتلة حجرية (عنصر معماري)، ورأس لأحد ملوك الأسرة ٣٠.

وأوضح العميد مهندس هشام سمير أن الأعمال الانشائية بالمتحف انتهت تماما وكذلك أعمال الإضاءة والتجارب علي نظام الإنذار ضد الحرائق، كما تم الانتهاء من أعمال تأمين المتحف بأنظمة المراقبة بالكاميرات. وقال الأستاذ أحمد عبيد انه خلال الجولة تم تفقد الموقع العام للمتحف ومتابعة تنفيذ الأعمال الجارية بالتنسيق مع أجهزة محافظة كفر الشيخ من رفع كفاءة الشوارع المحيطة وإظهار المدخل الرئيسي لواجهة المتحف والمنطقة المحيطة بالمظهر اللائق، بالاضافة إلى تفقد المباني الخدمية وأعمال تنسيق الموقع من الداخل ومنطقة الخدمات واللوحات التعريفية والخرائط التوضيحية ولوحات ارشادية، بالاضافة الي مراجعة أعمال تثبيت فتارين العرض المتحفي الجاري تنفيذه عن طريق الشركة المصرية للبصريات، كما تم تفقد طرق تثبيت الآثار داخل الفتارين ومراجعة أساليب تركيب المعروضات داخل الفتارين.

واشار د. محمود مبروك مستشار الوزير للعرض المتحفي الي أن سيناريو العرض المتحفي لمتحف كفر الشيخ يدور حول عرض موضوع رئيسي وهو أسطورة إيزيس وأوزوريس والصراع بين حورس وست، بالاضافة الي إلقاء الضوء على مجموعة من الموضوعات مثل: تاريخ مدينة بوتو القديمة أحد العواصم المصرية القديمة؛ كما يبرز سيناريو العرض المتحفي بعض الموضوعات مثل: تاريخ العلوم خلال العصور التاريخية المختلفة مثل: الطب والبيطرة والصيدلة لربط المتحف بجامعة كفر الشيخ؛ إلى جانب تسليط الضوء علي مسار رحلة العائلة المقدسة، إذ تعد مدينة سخا بمدينة كفر الشيخ أحد المسارات التي عبرت منها العائلة المقدسة إلى الجهة الغربية؛ كما يبرز العرض المتحفي بعض الموضوعات ذات الصلة بمدينة فوه ذات التراث الإسلامي الثري.

وأشار الأستاذ مؤمن عثمان الي ان متحف كفر الشيخ هو أحد المتاحف التي تنفذها وتمولها وزارة السياحة والآثار ويقع على مساحة ٦٦٧٠ م٢ وهو مكون من ثلاث قاعات عرض رئيسية، تعرض قطع أثرية من نتاج حفائر منطقة تل الفراعين الأثرية وبعض المناطق الأثرية الأخرى من محافظة كفر الشيخ.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق