بالأرقام ..”النظام التركي” يعتقل العمال ..ويمنعهم من تأسيس نقابات !

36
*كتب عبدالوهاب خضر:
 
تكشف الأرقام الرسمية في تركيا أن أعداد العاطلين عن العمل كانت تصل لنحو 8 ملايين شخص مطلع العام الجاري”2020″، لكنها ارتفعت بشكلٍ كبير مع تفشي فيروس كورونا في البلاد.ووفق آخر إحصائية لدى “اتحاد نقابات العمال التقدّمي” فإن أعداد العاطلين عن العمل في تركيا تقدر بـ 12 مليون شخصٍ عاطلٍ عن العمل.وفي شهر مارس الماضي “2020”، تقدّم 232000 شخص في تركيا بطلب للحصول على “إعانة البطالة”،و الّذين تقدّموا للحصول على هذه المساعدات هم عاطلون عن العمل قبل أزمة كورونا الحالية..
ومؤخرا قال الكاتب اليساري “فكرت باشكايا” إن النقابات في تركيا واجهت عقبات حقيقية على مدار التاريخ، لكنها الآن باتت عبئا على الفئة العاملة التي يفترض أنها تمثلها.
وتكشف إحصائيات رسمية تركية حديثة عن إهدار الشركات في البلاد حقوق 86% من العمال من خلال منعهم من الانضمام لنقابات تكون مسؤولة عن ضمان حقوقهم التي تكفلها لهم القوانين.
وذكرت وزارة العمل والضمان الاجتماعي التركية مؤخرا، أن 86% من العمال في البلاد لا ينتمون إلى أية نقابات .
إحصائيات اخرى ذكرت أن عدد العمال الأتراك، الأعضاء في نقابات هو مليون و894 ألفا و170 عاملاً، من إجمالي 13 مليوناً و764 ألفا و63 عاملاً، أي أن نسبة العمال الأعضاء في النقابات 13.7% فقط.!!.
وفي عيد العمال الماضي قال أيوب أوُزَر، منسّق الشؤون الدولية في اتحاد نقابات العمال التقدّمي والمعروف اختصاراً بـ “DISK”: “كان من المقرر أن يكون هناك احتفالات صغيرة لإحياء يوم العمال بمشاركة رمزية من 20 شخصاً أمام مقرّات اتحادنا والمنتشرة في عموم تركيا لكن الشرطة المحلية هاجمتنا ولم تسمح لنا باستكمال مسيراتنا السلمية واعتقلت 20 نقابيا”.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق