العناني ومالك يبحثان تعزيز سبل التعاون بين مصر ومنظمة الإيسيسكو في مجال العمل الأثري

6

اجتمع الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار مع الدكتور سالم بن محمـد المالك، المدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، حيث بحثا تعزيز سبل التعاون بين مصر والإيسيسكو في مجال العمل الاثري ومكافحة الإتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية.

وقد ناقش الجانبان خلال الاجتماع عددا من الموضوعات من بينها استكمال تسجيل المواقع المصرية المسجلة في قائمة التراث العالمي، النهائية (6 مواقع) والتمهيدية (49 موقعا)، على قائمة التراث في العالم الإسلامي، وكذلك دراسة امكانية تسجيل مبنى المتحف المصري الكبير على قائمة التراث المعماري الحديث بالإيسيسكو. كما اتفقا علي تبادل الخبرات في مجال العمل الاثري وتبادل الاستعانة بخبراء من الجانبين لتنظيم دورات تدريبية في مجالات حفظ وتوثيق وتسجيل وحماية وترميم الآثار، خاصة مع مركز الترميم في المتحف المصري الكبير، بما لديه من إمكانات وخبرات فنية لبناء القدرات ورفع الكفاءة للمرممين في العالم الإسلامي.

هذا بالاضافة إلى الدورات الخاصة بآلية إعداد ملفات الترشيح للتسجيل على قائمة التراث في العالم الإسلامي وقائمة التراث العالمي. وقد وافق وزير السياحة والآثار على طلب مدير عام المنظمة لعرض الجولات الافتراضية التي اطلقتها الوزارة خلال الشهور الماضية علي منصاتها الرسمية علي مواقع التواصل الاجتماعي، علي بوابة الإيسيسكو للتراث وبيت الإيسيسكو الرقمي. و اكد كل من الدكتور العناني والدكتور المالك علي تعزيز التعاون بين الجانبين لمكافحة الإتجار غير المشروع في الممتلكات الثقافية، و اتفقا علي عقد اجتماع افتراضي لمناقشة وضع آليات جديدة لمكافحة هذه الجريمة. كما اتفقا على تشكيل مجموعة عمل مصغرة تضم مصر وعدد من الدول الأعضاء والخبراء الدوليين لإعداد تصور عملي في هذا الشأن.

وقد وجه الوزير خلال الاجتماع الدعوة إلى المدير العام للإيسيسكو لزيارة مصر، ورحب الدكتور المالك بالدعوة ووعد بتلبيتها في أقرب فرصة ممكنة. حضر اللقاء كل من السفير ماجد مصلح المشرف العام علي ادارة العلاقات الخارجية و المنظمات الدولية بوزارة السياحة و الآثار و من الإيسيسكو السيد نجيب الغياتي، مدير مديرية الثقافة والاتصال، والدكتور أسامة النحاس، خبير التراث بالقطاع.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق