السودان تستعد لمليونية 30 يونية لدعم الحكومة الانتقالية

41

أعلنت لجان المقاومة ومجموعة من الأحزاب السودانية تنظيمها لمليونية 30 يونية، وذلك لدعم الحكومة الانتقالية، والمطالبة باستكمال مهام الثورة، وتحقيق العدالة والإسراع في محاكمة عناصر النظام السابق.

بدأت الخرطوم تتأهب وتستعد لمختلف الإحتمالات في ظل ما يتردد عن وجود مخططات  إخوانية تهدف إلي الأستيلاء علي فعاليات المليونية وتغيير مسارها السلمي من خلال استخدام العنف وخلق فوضى أمنية تتيح لهم تصدر المشهد والعودة إلى السلطة مجدداً.

وهذا ما جعل الكاتب الصحفي “طه النعمان” يناشد الشباب بوقف المسيرة وتفويت الفرصة على عناصر النظام السابق. مؤكداً إن الوقت ليس مناسباً لتسيير المسيرات، حيث أن فلول الإخوان يريدون تنفيذ مخططات “جهنمية” ظلوا ينسجون خيوطها منذ الإطاحة بهم.

علي جانب آخر أشارت الناشطة السياسية سارة سعد إلي  أن مليونية ٣٠ يونيو تعتبر امتداد لثورة ديسمبر المجيدة، وتهدف لتصحيح مسار الحكومة الانتقالية وتحقيق أهداف الثورة من حرية وسلام وعدالة.

كما حذر  محمد عصمت القيادي في قوى الحرية والتغيير فلول الإخوان من محاولة تسلق المسيرة وتسييرها لصالح أجندتهم المبنية على العنف، قائلاً:  إن على الأجهزة الأمنية الارتقاء لمستوى الحدث والعمل بمهنية عالية من أجل منع أي محاولة  قد تقدم عليها فلول النظام السابق بكافة اشكالها، مؤكدا على أن عقارب الساعة لن ترجع إلى الوراء.

وفي هذا السياق أكد “يوسف آدم الضي” والى الخرطوم ورئيس لجنة تنسيق أمن الولاية، اتخاذ كافة الترتيبات لتأمين  المسيرة حتى  تخرج بسلمية تامة.وأضاف إن اللجنة وضعت خطة  أمنية محكمة إشتملت  على عدة  محاور أكدت من خلالها  على التنسيق التام  بين كافة  الأجهزة الأمنية والنظامية. وشدد على جاهزية القوات الأمنية من حيث  توفر  المعلومات عن مخططات “المتربصين  والمندسين” الذين يخططون لجر المسيرة إلى هاوية التخريب والفوضى.

وشملت الخطة قفل الأسواق التجارية، وكافة الجسور الرابطة بين مدن العاصمة الخرطوم الثلاث لمدة 48 ساعة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق