توقيع بروتوكولي تعاون بين “مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار” ومحافظتي “جنوب سيناء” و”الشرقية”

10

وقع مساعد رئيس مجلس الوزراء رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار أسامة الجوهري، بروتوكولي تعاون مع كل من اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء، والدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، وذلك عبر تقنية الفيديو “كونفرانس”، بهدف دعم العمل البحثي والفكري في مصر لخدمة متخذ القرار، فضلاً عن تحقيق رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030. وأوضح “الجوهري”، أن البروتوكولين يتضمنان عدة مجالات من أبرزها تعزيز بناء القدرات المحلية في المحافظات فيما يتعلق بمجال إدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر، وتقديم كافة سبل الدعم الفني لإعداد وتطوير الخطط الخاصة بذلك.

كما تم الاتفاق أيضاً على تبادل المعلومات وأفضل التطبيقات في المجالات الإدارية والفنية، والخبرات الاستشارية والعلمية بهدف الاستفادة من خبرات كل طرف لتحقيق قيمة مضافة للطرف الآخر، علاوةً على المشاركة في الفعاليات المختلفة على غرار المؤتمرات وورش العمل والمبادرات، وهو ما يسهم بشكل كبير في تحسين مخرجات العمل وتعزيز الأداء الحكومي.

وأشار “الجوهري” إلى أن المركز سيتولى تعزيز البنية التحتية التكنولوجية للمحافظتين عبر “توطين نظام الذاكرة المؤسسية” وتدريب العاملين بهما على التشغيل الفعلي له، وكيفية استخدامه، مشيراً إلى أن نظام الذاكرة المؤسسية بمثابة النظام الحكومي المتخصص لإدارة موارد المؤسسات من قدرات وإمكانيات على مستوى تقني عالي بما يساعد المؤسسة على تحويل البيانات إلى معرفة واستخلاص النتائج، ويساهم كذلك في التخطيط واتخاذ القرارات ورسم السياسات وتصحيح المسار، فضلاً عن تطوير أساليب العمل الاداري للمؤسسة من خلال تكامل الأعمال في التخطيط والتنفيذ والمتابعة، هذا بجانب ربط كافة إدارات وقطاعات المحافظة بمواردها البشرية والمعلوماتية والتكنولوجية والادارية للمساعدة في تحقيق الاهداف الاستراتيجية في المحافظة.

وأضاف “رئيس المركز” أن منظومة الذاكرة المؤسسية تسعى أيضاً إلى بناء مخزون المعرفة في المحافظة وتعظيم الاستفادة منها، هذا إلى جانب توفير منظومة لإدارة وتوثيق جميع العلاقات الخارجية مع الجهات المختلفة التي تتعامل معها المؤسسة، بالإضافة إلى توفير عدد من الخدمات الإلكترونية للعاملين في المؤسسة بما يسمح لهم بالحوار والمناقشة والتعليم الذاتي والتراسل الإلكتروني.

وشدد “الجوهري”، على أن حرص المركز على توقيع البروتوكولين يأتي من منطلق إيمانه بدوره في تفعيل مفهوم المشاركة والتعاون والتكامل مع مؤسسات الدولة المختلفة، من أجل تطوير أعمال وخدمات هذه المؤسسات، ورفع قدرتها على تحليل المعلومات ودعم القرار بهدف تحقيق أفضل النتائج في أقل وقت ممكن. الجدير بالذكر أن محافظة جنوب سيناء تعد من أعرق محافظات مصر، باعتبارها مركزاً عالمياً للسياحة بأنواعها، حيث تتسم بجميع المقومات المناخية والطبيعية والبرية والبحرية، الصالحة لكل أنواع السياحة، كما تعد محافظة الشرقية من أهم محافظات مصر تاريخياً، وقد أكسبتها ظروفها التاريخية وموقعها الهام مكانة فريدة على امتداد التاريخ القديم والحديث، حيث تضم المحافظة تراثاً حضارياً متنوعاً، وتزهو كذلك بالإمكانات السياحية المتعددة والتي تصلح كمنتجات ومقاصد سياحية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق