“مايا مرسى”تطالب ضحايا واقعة التحرش التقدم ببلاغ رسمى

27

طالبت د”مايا مرسى”رئيس المجلس القومى للمراة الضحايا والمجنى عليهن فى الواقعة الشهيرة التى اثيرت مؤخرا على موقع التواصل الاجتماعى “الانستجرام”بضرورة التقدم ببلاغ رسمى ضد هذا الشاب حتى ينال عقابه الذى يستحق طبقا للقانون ، ويكون عبرة لكل من تسول له نفسه المساس بالفتيات والتحرش بهن ,حيث قامت مجموعة من الفتيات منذ بضعة أيام بإنشاء جروب على هذا الموقع لتجميع أدلة اتهام ضد شاب، يتضمن سرد شهادات الفتيات على وقائع اغتصاب عديدة قام بها الشاب، ووقائع تحرش جنسى بالفتيات، فضلاً عن رسائل نصية وصوتية خادشة للحياء قام الشاب بإرسالها إلى العديد من الفتيات.
وأعلنت عن استعداد مكتب شكاوى المرأة بالمجلس تقديم الدعم القانوني والنفسي اللازم للفتيات، ومساندتهن حتى ينال هذا الشاب عقابه ، مع التأكيد على سرية جميع الشكاوى والبيانات التى يتلقاها المكتب.
واشارت رئيس القومى للمراة الى أن المجلس يعد الآلية الوطنية المعنية بشئون المرأة وفقا للقانون رقم 30 لسنة 2018 بشأن اصدار قانون تنظيم المجلس القومي للمرأة. وحيث تنص المادة 7 في بنديها 13 و14 من القانون سالف الذكر على اختصاص المجلس القومي للمرأة بتلقي ودراسة الشكاوى الخاصة بانتهاك حقوق وحريات المرأة واحالتها على جهات الاختصاص وإبلاغ السلطات العامة عن أي انتهاكات لحقوق وحريات المرأة، ولذلك تقدم المجلس ببلاغ للنائب العام للتحقيق فى تلك الواقعة واتخاذ اللازم قانونا ضد مرتكبها مع التوجيه بحماية ومساعدة المجني عليهن” وتضمن البلاغ مايلي :
في ضوء متابعة المجلس القومي للمرأة لمواقع التواصل الاجتماعي تبين وجود صفحة على تطبيق انستجرام تم تدشينها من قبل بعض الفتيات والسيدات تشكين فيها من قيام شخص باغتصاب البعض منهن وهتك عرض والتحرش جنسيا بالبعض الآخر. هذا وتتضمن الصفحة التي يتابعها الالاف من المتابعين رسائل نصية وصوتية خادشة للحياء قام هذا الشاب بإرسالها إلى العديد من الطفلات والفتيات بهدف التهديد والابتزاز.
كما تلقى المجلس العديد من النداءات والمناشدات من الضحايا المجني عليهن بشأن قيام ذات الشخص بابتزازهن وتهديدهن مستغلا ما يحتفظ به من صور ومقاطع توثق جرائمه النكراء في التشهير بهن إذا قمن بالإبلاغ عنه للسلطات المختصة. وقد طالبت الضحايا المجني عليهن حماية حرمة حياتهن الخاصة وعدم الإفصاح عن بياناتهن حتى يتسنى لهن التعاون مع الشرطة والنيابة العامة.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق