“ازرع ورد” ..قصيدة للشاعر سعيد شحاتة

يسر جريدة الأهالي أن تقدم لقرائها صفحة إبداعات تواكب الحركة الأدبية المعاصرة في مصر و العالم العربي و الترجمات العالمية ..وترحب بأعمال المبدعين و المفكرين لإثراء المشهد الأدبي و الانفتاح على تجاربهم الابداعية..يشرف على الصفحة الكاتبة و الشاعرة/ أمل جمال . تستقبل الجريدة الأعمال الابداعية على الايميل التالي: Ahalylitrature@Gmail.Com

56

ازرع ورد

سعيد شحاتة

…………………….

ما فيهاش أزمه..
إنك تعلن ع الملأ الميّت
إنّك جاي للعالم تزرع ورد
وتغطّي البرد بروحك
وتفرّق ع المحتاج للضيّ شموع
وإنك هتحاول تمسح أي دموع هتشوفها
إلا دموع الفرحه
هتقيد جمرتها بكلّ ما فيك
وان حد فردلك إيد بالشرّ..
هتمدّ إيديك بالحب…
جايز تطفي النار الوالعه ف قلب الغير
اعلن ع الملأ الميّت إنك طير
أو سجاده ف جامع
أو كَنبه ف دير
واكتب ع الأرض بقلم البوص
أنا واحد عايز يبدر خير
مستنى التوت يطرح عصافير
والريح يبدر آخر عناقيد الشمس
ف آخر ركن
ف آخر أوضه بتنشع ملح من الجدران
لو كل طيور الله بردانه اعمل دفيان
واضحك لو حزنك ميت فدّان ف وشوش الخلق
الحلق المليان شعر ونور وغنا وتفاريح
أطيب بكتير…
م الحلق المليان عتمه وخوف وقلق وصديد
العيد بيعدي ما بيهدّيش
غير للمستني يشوف العيد
ونجوم السما ما بتتفسّرش لواحد جواه ناس عميان
لكن تتفسّر للإنسان
الفرد الموهوب للمجموع
اللي يحس بوجع الموجوع
وبيهري حشاه الجوع
إذا مر عليه في الشارع حدّ جعان
ما فيهاش أزمه
إنك تتحدّى الشيء المحشور جوّه الشريان التاجي

وتجري لحد ما تاخد كل شوارع شرايين الناس المسدوده ف حضنك
وتطبطب ع المساكين من غير ما يحسّوا
وتبوس راس كل العواجيز اللي اتحدوا ظروف القهر

  وعاشوا بأرواح أطفال وقلوب حملان
الدنيا ماهيّاش مَنّ
الدنيا دي فنّ لكل العايز يتحوّل
من كائن شبحي
لكائن فنّان
اكتب على إيدك بالقلم الكوبيا نويت
واتخلّص من كل الزناطيط المرسومه على جبينك

 وكأنك بلياتشو ف سيرك
أينعم العالم لسه الضلمه محاوطاه من كل مكان
بس أنت كمان جواك إنسان
يقدر يزرع ورد
ويفرّق ع المحتاج للضيّ شموع

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق