بالصور ..رئيس حزب التجمع في إجتماع “الأمانة العامة” :سنشارك في إنتخابات “النواب” ..ولدينا تاريخ سياسي مشرف ينحاز لمدنية الدولة والدفاع عن حقوق الفقراء .

230

عقدت الأمانة العامة لحزب التجمع برئاسة النائب سيد عبدالعال ،إجتماعها اليوم السبت بمقر “الحزب” بالقاهرة ،وناقشت الاستعدادات للانتخابات مجلس النواب المقبلة،والترشيحات علي المقاعد الفردية التي تلقاها الحزب من أمناء المحافظات علي مستوي الجمهورية،كما ناقشت “الامانة العامة ” قرار بشأن أصدقاء الحزب الذين أبدوا رغبة للترشح علي المقعد الفردي باسم الحزب في عدد من المحافظات، وفقاً للضوابط التي أقرتها الأمانة العامة في اجتماعها السابق، وهي آلا يكون الراغب في الترشح قد سبق إدانته في قضية فساد من قبل أو كان له علاقة ومباشر أو غير مباشرة بتيارات الإسلام السياسي، كما ناقشت” الأمانة العامة” الموقف السياسي المحلي والدولي، واستعراض المواقف والقرارات التي اتخذتها القيادة الحزبية خلال الفترة السابقة وذلك بأخذ الرأي عليها لتدرج بشكل نهائي في وثائق الحزب…وسوف يصدر “الحزب” بياناً شاملا بأبرز القرارات عقب الإنتهاء من صياغتها .
وفي كلمته الافتتاحية رحب النائب سيد عبد العال رئيس الحزب بأعضاء الأمانة العامة بعد أول اجتماع لهم بسبب تداعيات أزمة كورونا ..ووجه عبد العال التحية إلي كل الأمانات بالمحافظات علي مجهودها في المشاركة لمكافحة فيروس كورونا في المؤسسات العامة والمستشفيات والمدارس والأسواق الشعبية والشوارع والقيام بتطهيرها.
كما هنأ رئيس الحزب أعضاء التجمع الفائزون في مجلس الشيوخ واثني علي وجود احدي رموز اليسار : فريدة النقاش بالمجلس كقائدة ورائدة في الحركة النسائية في مصر ،و المهندس احمد شعبان بالإسكندرية،و وعمر عزت حجاج عضو تنسيقية شباب الأحزاب بالجيزة.
وقال عبد العال :سنشارك في انتخابات النواب المقبلة ومستمرون في أفكارنا وعرض رؤيتنا وبرنامجنا دفاعا عن الفقراء ،وسلامة وإستقرار الوطن ..وقال :” نحن جزء من معادلة الحكم القادمة ولدينا تاريخ سياسي مشرف ينحاز لمدنية الدولة يرتكز علي الاستنارة ..
وأضاف عبد العال :موقفنا واضح والمكاشفة مبدأنا ولدينا رؤية في الخطاب الإعلامي والسياسي والتوجهات الاقتصادية نسطيع طرحها ولينا خبراء في كل المجالات.
وناقش عبد العال خلال الجلسة جدول الأعمال الذي تضمن عدة نقاط منها موقف الحزب من إعلان دولة الإمارات العربية التطبيع رسميا مع إسرائيل، والتحاق دول عربية أخري بها، وتداعيات ذلك علي الأمن القومي العربي.
كما ناقش رئيس الحزب أيضا موقف حزب التجمع من ارتفاع الأسعار وتأثيره علي محدوي الدخل.. بالإضافة إلي موقف “التجمع” من قانون التصالح، وتوضيح رؤية الحزب منه،مؤكدا أن الحزب ليس لديه رفاهية الاختيار بما يرضي طموحة السياسي حاليا لكن عليه المشاركة للإعداد لما هو قادم وعدم ترك الساحة.
وتناول الاجتماع ضمن أعماله أيضا موقف الحزب من بعض سياسات الحكومة وتأثيرها علي التماسك الاجتماعي المصري ،والوحدة الوطنية .وأبان عبد العال أن “التجمع” قدم ،وسيقدم رؤيته و البدائل لهذه السياسات يشارك في إعدادها خبراء من الحزب .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق