وزير الري يلتقي أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين لاستعراض الوضع والتحديات المائية ومستجدات ملف سد النهضة

3

التقى الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين بمقر الوزارة وذلك في إطار المشاركة المجتمعية للتوعية بأهم القضايا قضايا الأمن القومي وأيضا إستعراض جهود الدولة المصرية في ادارة وتنمية الموارد المائية وجهود الحفاظ على أمنها المائي وحقوقها في مياه النيل.
ورحب الدكتور عبد العاطي بأعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين وأكد على دورهم في زيادة وعي المواطنين بالقضايا التي تخص الأمن القومي والتحديات التي تواجهها الدولة
وأشار وزير الري الي جهود الدولة في ادارة وترشيد الموارد المائية واستخدام التكنولوجيا من نظم استشعار عن بُعد والتليمتري ونظم المعلومات الجغرافية في ادارة المياه من المنابع حتي اخر نقطه في شبكة الري , وأشار كذلك إلى أن كفاءة استخدام المياه في مصر تعتبر من الأعلي مقارنة بدول العالم والأعلى في افريقيا.

وإستعرض سيادته التاريخ التفاوضي الذى اتبعته الدولة في ملف سد النهضة الإثيوبي خلال العقد الأخير وأكد على أن مصر كانت ومازالت داعمة لكل الأشقاء من الدول الإفريقية وأنه لا سبيل سوى الوصول لإتفاق عادل ومستدام يؤدي الي التكامل الاقليمي ويحقق المصلحة المشتركة لكافة الدول الثلاث ( مصر , السودان , إثيوبيا ) , وأنا من المرجو الوصول لصيغه توافقية تحقق مصالح الدول الثلاث في ملئ وتشغيل السد واكد ان الملف يُدار من خلال أفة أجهزة الدوله المعنية كلُ فيما يخصه حيث تتولي وزارة الري الشق الفني.

ومن جانبهم أعرب أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين شكرهم للدكتور محمد عبدالعاطي، وزير الموارد المائية والري لإتاحة الفرصة لهم بتنظيم هذا اللقاء الذى تضمن استعراض جهود الدولة المصرية في ملف سد النهضة وما يقوم به من إجراءات قانونية وفنية من شأنها الحفاظ على حقوق مصر في مياة النيل، وتم التأكيد على هذا اللقاء في هذا التوقيت الهام لما تمثله من تحصين لأفكار الشباب المصري في أن الدولة المصرية لن تتخلي عن حقوقها المائية تحت اي ظرف.

وأكد شباب التنسيقية على أهمية ملف سد النهضة كونه واحد من أهم التحديات التي تواجهها مصر خلال هذه المرحلة، ويعد هذا اللقاء فرصة لمزيد من التوعية بأبعاد قضية سد النهضة حتى نتمكن من العمل سويا في الترويج لحق مصر في مياة النيل، واستعراض حقيقة ما ينشر في الإعلام الخارجي من إدعاءات تهدف لتشويه صورة مصر وتصويرها بأنها ليست صاحبة حق في هذه القضية بل معتدية على تطلعات إثيوبيا في مستقبل أفضل.

وفي نهاية اللقاء شكر الدكتور عبد العاطي أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين وأثني علي ما يتمتعون به من وعي وإدراك وإلمام بقضايا الوطن والذي ظهر من عمق الاسئله التي تم طرحها خلال الحوار.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق