ضحى عاصي: أملى أن تكون المرأة فارقة فى الأداء البرلمانى

115

أكدت الكاتبة الروائية ضحى عاصي، مرشحة انتخابات البرلمان 2020، على القائمة الوطنية من أجل مصر، قطاع القاهرة ووسط وجنوب الدلتا، أهمية مشاركة الكُتاب فى العمل العام ومشاركة المرأة بشكل خاص، كجزء من المجتمع.
وأضافت، أن حزب التجمع لديه أفكار تنويرية يسعى لتحقيقها لدعم الثقافة من خلال البرلمان، وفي البداية الكاتب هو جزء من المجتمع، والتصور عن الكتاب أنهم نخبة تعيش فى العالم الخاص بهم ولا علاقة لهم بمشكلات الناس، تصور غير حقيقي، أو يجب ألا يكون هو التصور الحقيقي.
وأشارت، إلى أن ردود الافعال على ترشحها على القائمة الوطنية، تتراوح، بين أناس يتخوفون على مشروعي الإبداعي، والتعرض للتشتت من الكتابة، وما بين أناس يرحبون بإقبالي على خوض التجربة، باعتبارها إضافة لي على المستوى الشخصي، وإضافة للمجلس أيضا.
وقالت “عاصي” إنه كانت هناك سنوات طويلة ماضية والبرلمان أغلبه من الرجال، وهناك محاولة مؤخرا لتواجد المرأة بصورة أكبر فى العمل السياسي، ولديّ أمل، أن يكون تواجد المرأة فى البرلمان فارقا في أداء المجلس عموما، فهناك قضايا يتقن الرجل الإحاطة بها، وقضايا أخرى تكون المرأة أكثر دراية بها، وقدرة على إدارتها، لذلك فمن الممكن أن يكون تواجد المرأة تحت القبة، إضافة للعمل البرلماني، ومعالجة الأشياء والتقاط تفاصيل مختلفة.
وأضافت: “أنا مؤمنة أن الثقافة حق لكل مواطن، وهي أصل كل شىء، ولذلك فالحل أيضا فى الثقافة، لأنها تخلق وعي، والوعي هو الذى يدير حياة البشر، لذلك سأعمل على عودة مصر إلى دورها الريادي، كقوة ناعمة، أتمنى أن يكون هناك تشريعات تخدم هذا الحلم، ومحاربة أفكار التطرف، ونشر الثقافة بمفهومها الواسع، وأن الثقافة ليست عملا نخبويا، بل حق للجميع مثل الطعام والشرب، وأن يكون المواطن المصرى فى أبسط مهنة، لديه الفرصة للتعلم والتثقف بشكل حقيقي.

 

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق