شعر .. السِرج

يسر جريدة الأهالي أن تقدم لقرائها صفحة إبداعات تواكب الحركة الأدبية المعاصرة في مصر و العالم العربي و الترجمات العالمية ..وترحب بأعمال المبدعين و المفكرين لإثراء المشهد الأدبي و الانفتاح على تجاربهم الابداعية..يشرف على الصفحة الكاتبة و الشاعرة/ أمل جمال . تستقبل الجريدة الأعمال الابداعية على الايميل التالي: Ahalylitrature@Gmail.Com

307

أشرف الفراني / مصر

ساعات اسْرَح

مع اللي فات

واتوه واضحك وافوق وابكي

وأهرب جوا لعبة كِبر

أمُط شفايفي .. إيه يعني

مَدَام عديت علي اللذات !

ولا يكبح جماح النشوي غير أوقات

فوّات النفس من طوعها لشئ محظوظ

يكون فلته ،

يكون غلطه ،

يكون مدفوع بعشق الذات

علي الدنيا السلام لو هانِت

أنين يوجع ..

صداه يرجع فرح وأهات

وادِينا بين “هنا وهناك”

بنتفرج من الشباك

بنتصنت علي الحواديت

ونتلصص علي الحكايات

لا طولنا النور ولا الضلمه

ولا وصِلنا “لفهم” الحكمه

ولا الحِكمه من الروايات

ولا عرفنا إيه المقصود

وليه قاعدتنا وسفرنا ؟

ولا غيرنا ف قدرنا من المكتوب

ولا بدِّلنا خطوتنا

تجاه الحظ والمرغوب

كاسات دارت ، ودارت بينا أوهامنا

عشقنا في حنايا الريف دفا الحارات

سلام ع الليل لأنه طيف

بينزع م السما نجمه ،

ويزرع في التراب فطنه

ويسبق روحنا يطوي الحلم كالرهوان

شبيه بالخيل ، طليق مِرمَاح

ومُر ومجتبي بأسرار

مع المجهول فرح ونواح

وسِرجه في شقوق الريح لسان وجناح

ودهشة روحه ف اللفتات

وصدمة عمره ف الأيام

جبال بتمُر مَر الضوء

نَفَس داخل بيمزع في حرير الروح

ويطلع (نار) كما المقلاع

بتتمكن ..

في حَدف العمر للنهايات .

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق