المنوفية: الذكور أكثر تناولا للحوم والدجاج

.. والرطوبة تؤثر على محتويات متحف سعد زغلول

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 25 أكتوبر 2017 - 1:04 مساءً
المنوفية: الذكور أكثر تناولا للحوم والدجاج

كشفت دراسة عن الوجبات الغذائية المقدمة لطلاب المدن الجامعية بدمياط ل د/ طلعت سحلول ود/ دينا البيشوتي ود/ سارة وحيد عوف بقسم الاقتصاد المنزلي بكلية التربية النوعية بدمياط والتي عرضت مؤخرا بالمؤتمر الدولي الخامس لكلية الاقتصاد المنزلي بشبين الكوم .. والتي شملت عينة عشوائية ضمت 200 طالب وطالبة وأكدت أن الذكور يرغبون فى تناول اللحوم والتونة والدجاج والعسل وأيضا الاناث تريد زيادة اللحوم والبطاطس والدجاج والبازلاء الخضراء.. كما كشفت الدراسة أن 51% من الذكور يشعرون بالرضا عن كمية الطعام و19 % يشعرون بالرضا عن نوعيته وأن 30% غير راضين عن كمية الطعام ونوعيته وفى الاناث كانت نسبة الرضا عن كمية الطعام  50% و26 % نسبة رضا عن نوعية الطعام  أما مايخص الرضا بشكل عام عن الوجبة يتضح أن نسبة الذكور 15 % والاناث 24% ولكن معظم الذكور والاناث يشعرون بالرضا نسبيا بنسبة 63 % و70 % على التوالي بينما 22 %  من الذكور و26 % من الاناث يشعرون بعدم الرضا عن الوجبات.. وقد أوصت الدراسة بتعديل القوائم الغذائية  الروتينية وحذف أو الاقلال من الاطعمة المفضلة بما لايخل بالمقننات الغذائية وتكامل وتوازن الوجبة.

===

كشفت دراسة مشتركة ل د/ إسلام عبد المنعم حسن ود/ حربي النجار  ود/ عبد الله عبد المنعم ود/ ريهام الطنطاوي تم عرضها مؤخرا بالمؤتمر الدولي الخامس لكلية الاقتصاد المنزلي بشبين الكوم  أن العديد من المتاحف غير المتحكم فى الظروف المناخية لها من حيث الحرارة والرطوبة والإضاءة وعوامل التلوث الجوي كل هذه الظروف تتحول إلى عوامل تلف شديدة الخطورة على المنسوجات التاريخية المحفوظة فى هذه المتاحف ومن أمثلتها فى مصر متحف بيت الأمة والذي يحتوي على مقتنيات  متنوعة  نادرة للزعيم سعد زغلول وزوجته (صفية زغلول ) حيث لوحظ أن المنسوجات المحفوظة فى مثل هذه الظروف ربما تؤدي إلى التلف ومن ثم فقدان هذه المقتنيات النادرة تماما.. لذلك تحتاج الي صيانة مستمرة واعمال ترميم وقد اتضح ذلك بصورة جلية من خلال الترميم والصيانة لفستان صفية زغلول والذي يعاني  من تدهور وضعف شديد فى الالياف مما يستلزم دراسة هذه الظاهرة.. أشارت الدراسة لضرورة دراسة تأثير الظروف المناخية على الخصائص الكيميائية والميكانيكية واللونية لهذه المنسوجات على المدي الزمني البعيد. لذلك عمدت الدراسة  إلى تجهيز منسوجات من الحرير وصباغتها بالصبغات الصناعية لتكون مشابهة للمنسوجات التاريخية بالمتحف.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.