نائبة برلمانية: أساتذة من الإخوان فى كل الجامعات

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 7:34 مساءً
نائبة برلمانية: أساتذة من الإخوان فى كل الجامعات

تقدمت النائبة إيناس عبد الحليم، بطلب إحاطة إلى وزير التعليم العالي، بشأن عدم عزل أساتذة الجامعات المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين حتى الآن رغم وجود قوانين فى هذا الشأن ولم يُطبق على المنتمين للجماعات الإرهابية، بما يمثله هؤلاء من خطر على الأمن القومي. وقالت النائبة، إن الجامعات لازالت تعج بالأساتذة المنتمين للجماعات الإرهابية، دون أن يتم اتخاذ أي موقف تجاههم، لاسيما وأن ميولهم وأفكارهم وتصرفاتهم واضحة للعيان خصوصاً ما يروجون له تحت قبة الجامعة. وقالت النائبة لـ”الأهالي” إنها تدعو وزير التعليم العالي، إلى تطبيق قانون مكافحة الإرهاب على أولئك المنتمين لجماعات إرهابية والجميع يعلم من هم الإخوان الذين كانوا يتم منعهم من التعيين فى الجامعات بتعليمات من الأمن الوطني وبعضهم تقدم بدعاوى قضائية وقوبلت وتم تعيينهم، بعض هؤلاء شاركوا فى مظاهرات إرهابية وقاموا بتمويل تظاهرات الإخوان وسُجنوا وبعد خروجهم من السجن عادوا لوظائفهم الجامعية مرة أخرى، وهناك آخرون تم فصلهم من الجماعة وتوجهوا إلى السودان وقطر وبعض الدول الأخرى وأصبحوا منقطعون عن العمل بشكل غير رسمى.
وقالت النائبة إن الأساتذة الإخوان بكل الجامعات الآن، والذين أصبح منهم رؤسائ أقسام، معروفون للجميع من خلال لقاءاتهم التليفزيوينة على قنواتهم الخاصة وأنشطتهم ومؤتمراتهم وصفحاتهم على التواصل الاجتماعي من خلال منشوراتهم وشعاراتهم فى تظاهرات اعتصامات رابعة والنهضة، والأمر ليس مقتصر على الأساتذة فقط، بل هناك عمال وموظفين وأعضاء هيئة التدريس. وتساءلت النائبة هل يوجد قسم شرطة فى مصر لا يعرف أعضاء الإخوان فى محيط دائرته؟، أو الأمن الوطني نفسه لا يعلم أين هؤلاء؟، سواء كانوا خلايا نائمة من عدمه؟، خاصة وأن هؤلاء يهددون بتدمير عقول أبنائنا ببث سمومهم فى عقولهم ونحن لدينا القوانين التي نستطيع بها محاكمة هؤلاء سواء حالة الطوارئ أو قانون مكافحة الإرهاب. وهددت النائبة وزير التعليم العالي، فى حالة عدم استجابته للطلب البرلماني سيستخدم البرلمان دوره الرقابي وتصعيد الطلب إلى سؤال ثم لاستجواب ثم سحب ثقة من الوزير نفسه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.