بعد 3 أيام: بدء الحوار بين شباب مصر والعالم فى مدينة «السلام» بحضور الرئيس السيسى

مكافحة الإرهاب والهجرة غير المنتظمة وتغير المناخ والتكنولوجيا.. محاور رئيسية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 8:04 مساءً
بعد 3 أيام: بدء الحوار بين شباب مصر والعالم فى مدينة «السلام» بحضور الرئيس السيسى

علاء عصام وأحمد مجدى

تستقبل مدينة شرم الشيخ منتدى الشباب العالمى، فى الفترة من 4 إلى 10 نوفمبر المقبل، بمشاركة أكثر من 60 وفدًا من شباب العالم، بعد أن أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى وقت سابق خلال ختام فعاليات المؤتمر الوطنى الرابع للشباب بمدينة الإسماعيلية، مشاركته للشباب المصرى فى دعوة نظرائهم من مختلف دول العالم، للمشاركة فى المنتدى، لنقل رسالة سلام وتنمية ومحبة إلى العالم من أرض مصر.

يضم برنامج منتدى شباب العالم، 4 محاور من المقرر أن تدور حولها مناقشات الشباب المشارك، المحور الأول بعنوان “قضايا شبابية عالمية”، ويتضمن مناقشة قضايا الإرهاب ودور الشباب فى مواجهتها ومشكلة تغيّر المناخ، والهجرة غير المنتظمة، واللاجئين، وكيفية توظيف طاقات الشباب من أجل التنمية، والمحور الثانى حول “التنمية المستدامة والتكنولوجيا وريادة الأعمال”، ويستعرض التجارب الدولية فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وعرض تجارب شبابية مبتكرة فى مجال ريادة الأعمال، مع مناقشة تأثير التكنولوجيا على واقع الشباب، والمحور الثالث حول الحضارات والثقافات، ويضم موضوعات خاصة بالفنون والآداب، والهوية الثقافية وكيفية تكامل الحضارات والثقافات، والاستفادة من تنوعها واختلافها ودور الآداب والفنون فى إصلاح ما تفسده ‏الصراعات والحروب‏، أما المحور الرابع فيأتى تحت عنوان “صناعة قادة المستقبل”، ويتم فيه استعراض التجارب الدولية البارزة فى تأهيل وتدريب الشباب، ودور الدول والمجتمعات فى صناعة قادة المستقبل.. لم تقتصر مؤتمرات الشباب على فئة بعينها، أو اتجاهًا سياسيًا محددًا، لكنها جمعت مختلف الفئات والاتجاهات السياسية.
سعيد بالدعوة
قال محمد إبراهيم، أحد الشباب الذى شاركوا فى المؤتمر الوطنى الأول للشباب بمدينة شرم الشيخ، العام الماضى، إنه قام بإدخال بياناته عبر الموقع الرسمى للمؤتمر، ولم يكن يتوقع دعوته، لكنه فوجئ بدعوة للمشاركة قبل أيام من انطلاق المؤتمر، قائلاً: “أبلغونى بدعوتى للمشاركة، وموعد ومكان التجمع، وكان هناك حجز مخصص باسمى فى الأوتوبيس والفندق، وشاركت فى معظم جلسات المؤتمر، خاصة المتعلقة بالاقتصاد نظراً لاهتمامى بالقضايا الاقتصادية ودراستى فى كلية الاقتصاد والعلوم السياسية جامعة القاهرة”، وأشار «محمد» إلى أنه لم تكن له انتماءات حزبية خلال السنوات الماضية، لكنه شارك فى بعض الفعاليات السياسية خلال ثورتى 25 يناير و30 يونيو، مضيفاً: “كنت سعيداً بدعوتى وبالمشاركة، واستفدت خلال حلقات النقاش، وقلت لأصحابى اللى كانوا غير مقتنعين بالمؤتمر إن الجلسات كانت جيدة والمبادرة مفيدة وقدمت طلب مشاركة فى منتدى شباب العالم اللى مقرر تنظيمه بداية الشهر المقبل”.
تغير المناخ
وقال أحمد مشعل، أمين شباب حزب المصريين الأحرار، إن شباب الحزب سيشاركون فى ورش «المناخ والتعليم» وسيقدمون رؤية الحزب حول هذه الملفات، منوهاً بأن شباب الحزب سيتحاورون مع شباب العالم حول استراتيجية مصر لتطوير التعليم، مؤكداً أن مصر من أوائل الدول وأكثرها نشاطاً فى التحذير من ظاهرة ارتفاع تأثير المناخ الخطير على العالم.
وأضاف «مشعل» لـ«الأهالي» أن شباب المصريين الأحرار سيفتحون مجالاً مع الشباب المشاركين فى المؤتمر من دول أخرى حول أهمية السياحة فى مصر وأنواعها المختلفة، منوهاً بأنهم سيوضحون مدى التطور الذى وصلت إليه مصر فى تنظيم سياحة المؤتمرات.. وتابع: “سنغير الصورة الخاطئة عن ما حدث فى مصر بعد ثورة 30 يونيو، وسنوضح أن ما حدث ليس انقلاباً ولكنها ثورة حقيقية.
وقال عمرو عزت، أمين شباب حزب التجمع، إن شباب الحزب فى حال إرسال دعوة لهم بالمشاركة من رئاسة الجمهورية أو من وزارة الشباب سوف يعرضون عدداً من الفيديوهات للأنشطة الشبابية التى قام بها شباب الأحزاب فى العمل الطلابى ومشاريع نشر ثقافة العمل التطوعى.
وأضاف “عزت” أن شباب الأحزاب عقدوا عدداً من الورش حول محاور منتدى شباب العالم، منوهاً بأنهم جهزوا عدداً من أوراق العمل أبرزها “مكافحة الإرهاب والتغيرات المناخية والقضايا الشبابية والهجرة”، وأن هذه المحاور مهمة للغاية والنقاش حولها يساهم فى حل أزمات الشباب، مؤكداً أن الدول الأخرى لديها تجارب مهمة جداً فى هذه القضايا، وأردف قائلاً: “الشباب قادرون على التعايش والتفاهم والحوار أكثر من المسئولين والدبلوماسيين وهذه خاصية وميزة مهمة فى الشباب”.
وجهة نظر
وقال علاء الدين محمد، عضو حزب الدستور الذى يبلغ من العمر 29 عامًا، وأحد الشباب الذين شاركوا فى مؤتمر الشباب بالإسكندرية، إنه يختلف مع الحكومة فى العديد من الإجراءات والمواقف السياسية، لكنه كان يريد المشاركة فى المؤتمر للاستماع إلى وجهات النظر المختلفة، مضيفاً: «بالرغم من معارضتى اللى باعلنها على صفحتى على فيس بوك، وبين أصحابى وفى كل مكان، إلا أنه وصلتنى دعوة بالمشاركة فى المؤتمر.. وقال أحمد إبراهيم، مسئول الاتصال السياسى باتحاد شباب حزب الوفد، إن منتدى شباب العالم نافذة للسلام، وفرصة لشبابنا للاطلاع على ثقافات مختلفة، وللحوار الجاد والمباشر بين شباب العالم والشباب المصرى والمسئولين فى بلدنا، وتابع:”النقاش حول كافة القضايا الشبابية صحى ومصر جديرة به لأنها دولة شابة و65% من سكانها شباب تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاماً”.
كمصريين
وقال خالد عزيز، عضو حزب مستقبل وطن، أحد الشباب الذين شاركوا فى مؤتمر الشباب الذى تم عقده بأسوان، إنه شارك ضمن عدد آخر من الشباب الممثلين لأحزاب مختلفة، وعلى مدار أيام المؤتمر لم يشعر بالاختلافات السياسية بين الحضور، قائلاً: “كنا جميعاً نتحدث كمصريين وليس كممثلى أحزاب أو تيارات سياسية مختلفة، ونناقش مشاكلنا ونقترح الحلول لها، ولم نهاجم بعضاً أو نشكك فى بعض، بل كان الجميع متعاوناً وكل مشارك يتعامل مع زملائه باحترام وتقدير”.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.