الجيزة: تآكل أعمدة الإنارة يهدد القرى بكارثة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 12:06 مساءً
الجيزة: تآكل أعمدة الإنارة يهدد القرى بكارثة

الشتاء على الابواب وتستعد الشوارع لهطول الامطار بغزارة قد يحدث كارثة سببها اعمدة الانارة الهوائية فى قري الجيزة واهمال صيانتها بصفة دورية فقد اختفت فى ظروف غامضة الصبة الاسمنتية التي توضع حول العمود لمنعها من ملامسة الماء.. يتساءل يحيي صلاح عن سر وسبب تجاهل ادارات الكهرباء المرور الدوري على اعمدة الانارة فى القري لمعرفة حجم وكم وكيف اعمال الصيانة المطلوبة؟
ويضيف حسن السيد قد تكون الاسلاك عارية وتحتاج تغطية او استبدال اوتكون الصبة الاسمنتية حول العمود تآكلت وتحتاج إلى احلال وتجديد… ويطالب ماهر يوسف مهندس سرعة صيانة شبكة الكهرباء فى جميع قري الجيزة قبل حلول الشتاء وعدم التواكل والاعتماد على أن الاسلاك عازلة.. ويذكر ابراهيم عزت بما حدث يوم 27 اكتوبر العام الماضي 2016 حيث نفقت بعض الماشية لمجرد انها مرت بجوار اعمدة الانارة ولابد من الصيانة والتدابير لمنع تكرار حدوث ما حدث العام الماضي من كوارث عديدة.. يبين زاهر سعيد قيمة واهمية وجود صبة اسمنتية حول العمود حيث ان الاهالي فى الريف يتخلصون من مياه الغسيل فى الشارع فيتأكل العمود من الياومة والصدأ ليصبح آيلا للسقوط المفاجئ فى أي لحظة بعد أن اصبحت قاعدة العمود هشة بسبب المياه والصدأ.. وتشير المهندسة هبة صلاح الي ان المفروض على المقاول ان يطوف على جميع اعمدة الانارة فى جميع القري وبصفة دورية خاصة قبل امطار الشتاء ليتأكد بنفسه من استمراره صلاحية الاعمدة.. ويحذر رضا السعيد من عدم حدوث صيانة لجميع اعمدة الانارة وتداعيات اهمال الصيانة على المواطنين لتصبح الاعمدة مصدر خطورة دائمة ومشاهد على التراخي والاهمال فى صيانتها. ويبرر بدوي اسامة عدم انتظام الصيانة الدورية لاعمدة الانارة الهوائية بعدم وفرة البند المالي للصيانة لان الصيانة تشمل استبدال الاعمدة التالفة اوالاسلام العارية أو تغيير الصبة الاسمنتية حول العمود أو كلهم معا.. ويشير المهندس سعدون صالح الي تضارب المسئولية وتنازع الاختصاصات بين شركة الكهرباء والوحدات المحلية وكلاهما يلقي باللائمة والمسئولية على الاخر حال حدوث كارثة خاصة اذا كانت خسائر بشرية فى الارواح او استبدال لمبات تالفة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.