تراجع إسبانى فى سباق الشامبيونزليج

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 12:50 مساءً
تراجع إسبانى فى سباق الشامبيونزليج

هيمنت تماما الأندية الإسبانية على البطولات الأوروبية لكرة القدم، فى السنوات القليلة الماضية، لكن النتائج السيئة فى دوري الأبطال الأسبوع الماضى، جعلت وسائل الإعلام تطرح تساؤلًا مهمًا وهو «هل اقتربت هذه الحقبة من النهاية؟».
ومنذ 2014، فاز فريق إسباني بلقب دوري الأبطال، وفى تلك السنوات الأربع كان لإسبانيا 6 من بين 8 أندية شاركت فى نهائي البطولة، كما حصدت أندية الليجا 4 من أخر 5 ألقاب فى الدوري الأوروبي. وبينما تراجع أداء الأندية الإسبانية فى دوري الأبطال، بدأت الفرق الإنجليزية فى التألق بعد سنوات من النتائج المتواضعة. ويتصدر مانشستر يونايتد وليفربول ومانشستر سيتي وتوتنهام، مجموعاتهم بعد انتصارات حققوها الأسبوع الماضى، ولا يزال تشيلسي فى موقع جيد للتأهل، رغم هزيمته 0-3 أمام روما الإيطالي. ومن بين الفرق الإسبانية الأربعة فى دوري الأبطال، لم يستطع سوى إشبيلية تحقيق الفوز. وتعادل أتلتيكو مدريد مع كارباكا المغمور، ليقترب من وداع البطولة الذي بلغ مباراتها النهائية فى 2014 و2016. بينما تعرض ريال مدريد حامل اللقب، فى آخر موسمين، لهزيمته الأولى فى دور المجموعات، بعد خسارة قاسية 1-3 أمام توتنهام هوتسبير الأربعاء الماضي، بينما فشل برشلونة متصدر الدوري الإسباني فى الفوز على أولمبياكوس المتعثر محليا.. ولا يزال سجل برشلونة خاليا من الهزيمة فى البطولة، واقترب من ضمان صدارة مجموعته، بينما يحتاج ريال مدريد إلى نقطة وحيدة للعبور إلى دور الـ 16، لكنه ربما ينهي المجموعة فى المركز الثاني ليضطر لمواجهة أحد متصدري المجموعات فى الدور الأول لمراحل خروج المغلوب.
بينما يملك إشبيلية مصيره بين يديه، بعد فوز مهم على سبارتاك موسكو.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.