بعد رفضها التقرير الأولى لبيت الخبرة الفرنسى.. مصر تبحث عن بدائل جديدة بعد تعثر مفاوضات سد النهضة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 11:37 مساءً
بعد رفضها التقرير الأولى لبيت الخبرة الفرنسى.. مصر تبحث عن بدائل جديدة بعد تعثر مفاوضات سد النهضة

رفضت أثيوبيا ومعها السودان التقرير المبدئي الذي اعده بيت الخبرة الفرنسي حول العناصر والخطوات الأساسية وتحديد منهجية العمل وتنفيذ الدراسات الفنية حول آثار السد الأثيوبي على دولتي المصب مما يذكر أن إثيوبيا هى التى كانت قد اختارت بيت الخبرة المذكور.
طالبت اثيوبيا والسودان بإدخال تعديلات على منهج العمل الفني للاستشاري تتسبب تلك التعديلات فى إفراغ التقرير المنتظر من مضمونه خاصة فيما يتعلق بقواعد تشغيل السد ومدى تأثيره على تدفقات المياه فى النيل الشرقي الذي يمد بحيرة ناصر بما يقرب من 85% من إجمالي المياه المتدفقة إليها، وكذلك ضمان عدم الضرر بالسدود المقامة على مجرى النهر وطرق تشغيلها وحركة سريان المياه إلى مصر والسودان خلال مواسم الجفاف وفى غير أوقات الفيضان بالإضافة إلى كيفية ملء خزان السد الأثيوبي والآثار الناتجه عنه فى مختلف النواحي الاقتصادية والاجتماعية والبيئية وغيرها.
الاعتراض الأثيوبي المدعوم من السودان خلال اجتماع اللجنة الفنية للسد الأثيوبي بحضور وزراء المياه فى دول حوض النيل الشرقي « مصر واثيوبيا والسودان « الذي جرى بالقاهرة مطلع الأسبوع الحالي كشف عن استمرار الموقف الاثيوبي الرافض لمبدأ التعاون حول مياه نهر النيل وتحقيق المنفعة المشتركة لدول الحوض وهو ما أكدته اثيوبيا فى اجتماعات سابقة مؤكدة عدم اعترافها بالاتفاقيات الدولية وقوانين التعامل مع الأنهار العابرة للدول وتطبيقها لمبدأ السيادة الكاملة على الجزء من النهر الذي يمر بأراضيها دون الاعتبار لباقي الدول.
كان الرئيس عبد الفتاح السيسي أعاد التأكيد الأسبوع الماضي وخلال المنتدي العالمي للشباب على أن قضية المياه هي حياة أو موت ولا سبيل للتفريط فيها وهو ما عبر عنه الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري خلال الاجتماع الأخير.
الموقف الإثيوبي الذي لم يتغير على مدار 20 عاماً ومنذ بدء المباحثات فى إطار مبادرة دول حوض النيل يفرض على الحكومة التلويح ببدائل أخرى للتعامل مع القضية مثلما طالب بذلك العديد من خبراء المياه أقلها تدويل القضية للحفاظ على الحقوق المصرية فى مياه نهر النيل.
جدير بالذكر أن معظم خبراء المياه يطالبون بطرح القضية دوليا للتحكيم خاصة الدكتور نادر نور الدين وهانى رسلان خبراء الشئون الإثيوبية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.