#هاشتاج: “المصرية للاتصالات.. نتائج مبشرة وننتظر المزيد”

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 15 نوفمبر 2017 - 3:25 صباحًا
#هاشتاج: “المصرية للاتصالات.. نتائج مبشرة وننتظر المزيد”

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات يوم الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 عن نتائج أعمالها المجمعة عن الفترة المنتهية 30 سبتمبر 2017، ويهمنا فى هذا الإطار أن نستعرض من واقع بيان الشركة بهذا الشأن ثلاث نقاط بالتحديد تتعلق بخدمات الإنترنت، والهاتف الثابت، والهاتف المحمول الذى أطلقت الشركة خدماته من خلال علامتها التجارية الجديدة “WE” فى 18 سبتمبر الماضى.
أولا: بالنسبة للإنترنت، بلغ إجمالي عدد مشتركى خدمات الإنترنت فائق السرعة 3.8 مليون مشترك بزيادة قدرها 14 % مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، و 5 % مقارنة بالربع الثاني من عام 2017.
ثانيا: بلغ إجمالى عدد مشتركى الهاتف الثابت 6.9 مليون مشترك بزيادة قدرها 10 % عن نفس الفترة من العام السابق، و 4 % مقارنة بالربع الثانى من 2017. وهذا التوجه إلى الصعود فى أرقام مشتركى الثابت مثير للإعجاب على ضوء المؤشرات السابقة التى كانت تتجه إلى انخفاض عدد مشتركى الثابت.
ثالثا: بلغ إجمالى عدد مشتركي التليفون المحمول 352 ألف عميل بنهاية الربع الثالث من العام 2017، ووصل عدد المشتركين حتى أمس الثلاثاء 1.6 مليون مشترك. (كانت الشركة قد احتفلت بوصولها إلى أول مليون عميل فى 29 أكتوبر الماضى)، مما يعنى أنها نجحت فى إضافة 600 ألف عميل جديد خلال أسبوعين فقط، وإذا استمرت زيادة المشتركين بنفس المعدل خلال الأسبوعين القادمين فإن الشركة ستحطم رقمها القياسى السابق، برقم قياسى جديد يصل إلى 1.2 مليون مشترك خلال شهر واحد فقط (الشهر الثانى من الإطلاق).
ويتضح من الأرقام أعلاه أن الشركة نجحت فى تحقيق أرقام جيدة تفوق التوقعات، فى القطاعات النشاطية الثلاث المشار إليها، وهو ما يستحق الإشادة بالجهود التى بذلها المهندس أحمد البحيرى، حيث نجح فى قيادة الشركة نحو مؤشرات إيجابية، فى فترة تحولات تعتبر من أصعب الفترات التى يمكن أن تمر بها أى شركة بحجم المصرية للاتصالات، خصوصا، وأن هذه التحولات صاحبتها تغييرات هيكلية وإصلاحات إدارية ما زالنا فى إنتظار المزيد من ثمارها. وأعتقد أن أهم عنصر تم تحقيقه خلال الفترة الماضية منذ تولي المهندس البحيري مسئولية الشركة هو عنصر الاستقرار الداخلى، فضلا عن تحسن الصورة الذهنية عن الشركة لدى المشتركين بشكل كبير.
ومع ذلك، فإننا نتطلع للمزيد من النجاح والصعود، ومضاعفة الأرقام السابقة، خصوصا، وأن المجتمع المصرى يتوقع المزيد من “المصرية للاتصالات”، ويتشوق للمزيد من خدمات الإنترنت الأرضى على وجه الخصوص.
ولدينا من المعلومات ما يؤكد أن أمام الشركة المزيد من الفرص المتاحة التى ما زالت بحاجة للعمل عليها، وعدم تفويتها، حتى تتحقق المضاعفة المرجوة للأرقام أعلاه، وفى فترات وجيزة، فعلى سبيل المثال، هناك مئات الآلاف من المشتركين فى عشرات المناطق والأحياء، والمدن الجديدة، والناشئة الذين يتطلعون بلهفة وشوق إلى الوصول إلى خدمات التليفون الأرضى، ولكن هؤلاء العملاء المرتقبون لم يجدوا من الإدارات السابقة للشركة العناية ولا الجدية اللازمة للوصول إليهم، وإذا اهتمت إدارة المهندس البحيري بالعمل على هذه القضية، فإن عدد مشتركى التليفون الأرضى سيتضاعف مرات ومرات، وبالتبعية سيزداد عدد مشتركى الإنترنت الأرضى.
لذا أرجو من المهندس البحيري إيلاء قضية المناطق، والأحياء، والمدن الجديدة العناية الكافية، حتى تنتهى معاناة ساكنيها، وتحقق الشركة دورها الإيجابى فى تحقيق الاستقرار والتنمية المجتمعية، وكذا جنى المزيد من الإيرادات، والأرباح.
برافو البحيري.. برافو رجال المصرية للاتصالات.. وفى انتظار المزيد.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.