عاجل للأهمية: لماذا يكرهوننا ؟

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 - 11:29 مساءً
عاجل للأهمية: لماذا يكرهوننا ؟

أنهم يعاقبون الشعوب التي تتطلع إلى الخير والحق والعدالة، لأنهم مجرد أداة لتفتيت وشرذمة المجتمعات العربية لإخضاعها وتقويض استقرارها وشل قدراتها وهدم الدولة الوطنية فى كل بلد من بلدانها.
ما يسعى إليه الإرهابيون هو جعل الدول العربية.. دولاً فاشلة.. تنتحر بسلاحها الديني أو المذهبي والطائفى أو العشائري أو العرقي أو القومي أو المناطقي وتصبح قواها خائرة حتى تنتظر النجدة من أمريكا أو من إسرائيل لكي تستكمل عملية اجتثاث وجودها.
ويريد الإرهابيون أن يتحول ما أنجزه العرب على مدى التاريخ فى كل المجالات عدماً ملعوناً.
وهذا الإرهاب يخرج من قمقم التخلف والتعصب الأعمى والجمود العقلي لكي يحاول أن يتبوأ المشهد.
وتلوك ألسنة هؤلاء الإرهابيين لغة طائفية استعلائية تفضح الجهل المركب لأصحابها وتروج لفقه اللامعقول وتدعي احتكار «الفهم الديني الصحيح» ! فهم الذين يقررون من هو المسلم ومن هو غير المسلم !! إنها حالة ذهنية لمرض يستعصى على العلاج حتى فى غرف العناية المركزة والفائقة. لا مكان، عندهم، للعقل أو العقلانية.
الإرهابي سفاح يحترف القتل الجماعي بلا تمييز سواء كان فى المساجد أو الملاعب الرياضية أو فى منتدى اجتماعي أو قاعة للموسيقى يحتشد فيها محبو الفرح فهل سيتسع العالم العربي لهذا العدد من ضحايا المجازر؟
فى منطقتنا دولة عربية كانت مؤهلة لكي تكون « يابان العالم الثالث».. أصبحت تعيش داخل أسوار مناطق شيعية وأخرى سنّية وطرق التفافية لكي لا يمر شيعي على طريق سريع مخصص للسنّة أو العكس ! هكذا يرتكب البرابرة جرائم يندي لها الجبين.. فهم يبذلون أقصى جهودهم لكي يخرج العرب كأمة من التاريخ.
أما.. لماذا يرتكب الإرهابيون هذه المجازر ضد مواطنين مسالمين أبرياء فى بلدنا..؟
ولماذا يعلنون الحرب على الدولة المدنية الديموقراطية الحديثة وعلى مبدأ المواطنة فى بلادنا؟ .
السبب واضح :
أن هذه الأمة المصرية هي التي ابتدعت مفهوم «الوطن، الذي ينتمي إليه كل أفرادها ويدينون له بالولاء.. ولأن مصر، منذ ما قبل التاريخ، تجاوزت الانتماء إلى القبيلة والعشيرة والطائفة، وتعلي من شأن الانتماء إلى الوطن قبل الانتماء إلى الملَّة، ولأن الحرفة التي نشأت وترسخت فى مصر هي صنع الحضارة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.