الجبهة الوطنية لنساء مصر تحتج على زيارة وزيرة إسرائيلية معادية.. وتطالب بإقالة رئيس القومى للمرأة

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 5 ديسمبر 2017 - 6:07 مساءً
الجبهة الوطنية لنساء مصر تحتج على زيارة وزيرة إسرائيلية معادية.. وتطالب بإقالة  رئيس  القومى للمرأة

أعلنت الجبهة الوطنية لنساء مصر، احتجاجها ورفضها الكامل لحضور “جيلا جملئيل” وزيرة شئون المساواة الاجتماعية الإسرائيلية وبرفقتها وفد ممثل للكيان الصهيوني المغتصب، “المؤتمر الرابع المتوسطي الوزاري للنهوض بالمرأة وتمكينها.”. برعاية الحكومة المصرية والاتحاد الأوروبي. وشارك المجلس القومي للمراة فى الإعداد للمؤتمر الذي عقد منذ أيام بالقاهرة بقيادة السيدة مايا مرسي.
كما استنكرت الجبهة الموقف المشين للسيدة مايا مرسي، التي خرقت الإجماع الشعبي المصري الرافض للتطبيع بقبولها مشاركة هذا الوفد الممثل للكيان الصهيوني العنصري، وأدلت بتصريحات تبرر بها موقفها المتخاذل بأنها “تفاجأت” بحضور هذه الوزيرة الصهيونية التي أعلنت بمنتهى التبجح وهي على أرض مصر “ان سيناء المصرية هي المكان الوحيد الملائم لإقامة دولة فلسطين”، وهذا ما يرفضه الشعب المصري بل وأيضًا الشعب الفلسطيني وقياداته، الذين أعلنوا أن لا وجود لدولة فلسطين إلا على أرض فلسطين التاريخية”. مما يكشف أبعاد المؤامرة التي يقوم بها العدو الصهيوني المتحالف مع المنظمات الإرهابية المتأسلمة التي تحارب قواتنا وشعبنا فى سيناء بالوكالة.  وجددت الجبهة رفضها لكل أشكال التطبيع مع هذا الكيان الصهيوني المغتصب، فمعركة مقاومة التطبيع التي خاضها ومازال يخوضها على مر السنين الشعب المصري ممثلا فى نقاباته واتحاداته وهيئاته ومنظماته الشعبية ومثقفيه لم تنته، ولن تنجح هذه المحاولات المتكررة لجر مصر لفخ التطبيع، فنحن نرفض رسميا تواجد الكيان الصهيوني فى أي لقاء يتم تحت المظلة المصرية، ونطالب بمحاسبة المسئول عن توجيه هذه الدعوة ومن سمح بحضور هذا الوفد الذي يمثل الكيان الصهيوني، ونطالب الدكتورة مايا مرسي بتقديم اعتذار للشعب المصري عما حدث او تقديم استقالتها من منصبها.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.