راوترات هواوى تخرب “راوترات” مشتركى الإنترنت المنزلى

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 20 ديسمبر 2017 - 3:15 مساءً
راوترات هواوى تخرب “راوترات” مشتركى الإنترنت المنزلى

تسببت ثغرة أمنية فى راوترات شركة هواوى من نوع HG532 فى تخريب المئات من أجهزة الراوتر الخاصة بالمشتركين فى خدمات الإنترنت الأرضى، حيث تمكن البعض من اختراق ثغرة برمجية فى الراوتر وقام بهجوم أدى إلى تخريب الأجهزة، مما تسبب فى تخريبها، وبالتالى قطع خدمة الإنترنت عن الأجهزة التى تعرضت للهجوم.
وعلى الرغم من اكتشاف شركة هواوى لتلك الثغرة فى 30 نوفمبر، إلا أنه من الواضح، أنها لم تحاول أن تنبه كبار العملاء والشركات إلى حدوثها، مما أدى إلى حدوث الاختراف للأجهزة المصرية يوم 7 ديسمبر أى بعد أكثر من أسبوع من وصول المعلومات إلى الشركة بشأن المخاطر المحتملة لعملية الاختراق، إذ، على ما يبدو، اكتفت هواوى فقط بنشر التحذير الأمنى الأول على موقعها على الإنترنت، وقامت بإصدار تحديث الإخطار الأمنى يوم 1 ديسمبر، ثم 14 ديسمبر.
وينص الإخطار الأمنى الذى نشرته هواوى على موقعها على تلقيها تنيهات من قسم فحص البرمجيات بشأن حدوث اختراق محتمل للراوتر HG532. وقالت هواوى إنها تابعت الموقف على الفور، وقامت بفتح تحقيق، وتسعى، وتأكدت من وجود الثغرة البرمجية، وأكدت الشركة أن الاختراق حقيقى فعلا، وأن هناك من قام بشن هجوم بالبرمجيات الخبيثة على أحد المنافذ الخاصة بالراوترات، ونجح فى استغلال الثغرة الأمنية. وقامت بنشر بعض التحذيرات للمستخدمين، وأوصت باخاذ بعض التدابير للتحايل على أو لمنع استغلال الثغرة الأمنية، ومن بينها، ضبط وظيفة جدار الحماية المضمن فى الراوتر، وتغيير كلمة المرور (السر) الافتراضية. كما أوصت الشركات المقدمة لخدمات الإنترنت بنشر وتطبيق جدران الحماية. كما أوصت مستخدمى الراوتر بتطبيق بعض الحلول التى توفرها، ومنها “جدار حماية الجيل القادم، من هواوى، أو جدران حماية مركز البيانات، مع ترقية قاعدة البيانات IPS إلى أحدث إصدار.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.