هواء نقى: شفافية أمريكا المزعومة!

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يناير 2018 - 11:59 صباحًا
هواء نقى: شفافية أمريكا المزعومة!

Estrace dosage for infertility
يستعرض الفيلم الأمريكي «USS Indianapolis» أحداث تدمير الباخرة العملاقة التي تحمل نفس الاسم،قبل انتهاء الحرب العالمية الثانية وكيف سعي الرئيس الأمريكي فى ذلك الوقت «هاري ترومان إلى» القاء مسئولية هذه الحادثة على كابتن «تشارلز ماكفاي» قائد الباخرة الذي يقوم بدوره الممثل نيكولاس كيج،وذلك بهدف تهدئة الإعلام والرأي العام الداخلي.
حيث كلفت القوات البحرية «كابتن ماكفاي» القيام بمهمة فى غاية السرية، يتلقي الأوامر بشأنها من الرئيس «ترومان» مباشرة،وهي نقل المواد التي استخدمت فى ضرب مدينة «هيروشيما» اليابانية قبيل إنتهاء الحرب العالمية الثانية،وكان معه على الباخرة طاقم قوامه أكثر من 900 جندي من القوات البحرية.
وشاءت الظروف أن يتم رصد السفينة من قبل القوات البحرية اليابانية،فقامت بضرب السفينة بالقرب من «الفلبين» بطوربيد وبالفعل نجحت الضربة وتسببت فى غرق السفينة فى عرض بحر.
فى اليوم الأول لغرق السفينة مات قرابة ثلاثمائة جندي غرقا ثم لحق بهم حوالي ثلاثمائة آخرين على مدار 5 ايام، بسبب الجوع والعطش ومهاجمة أسماك القرش لهم.وتم إنقاذ من تبقي من الجنود من قبل رجال القوات الجوية الذين عثروا عليهم عن طريق الصدفة البحتة،وفى سبيل انقاذهم قاموا بمخالفة الأوامر والمجازفة بحياتهم،وبدون الدخول فى تفاصيل الإنقاذ.وشجاعة كابتن الباخرة التي ظهرت من خلال دعمه ومساندته لجنوده ومحاولة بث الأمل فيهم والعمل على أن تظل روحهم المعنوية مرتفعة، وتدبيره فى استخدام المواد الغذائية الباقية لتكفيهم أطول فترة ممكنة، وقيامه بعلاج المرضي والمصابين. إلا أن رد الجميل من قبل الإدارة الأمريكي جاء سريعا ومفاجئا،حيث قررت أن تضحي به كبش فداء لتضليل الرأي العام فقررت محاكمته عسكريا،بتهمة التسبب فى تدمير قطعة بحرية، وتعريض حياة رجاله للموت!
ولكن قرر من تبقي جنوده دعمه و مساندته كنوع من رد الجميل لانقاذه حياتهم.وطالبوا باستدعاء القائد الياباني الذي أمر بضرب الطوربيد الذي فجر الباخرة،وكانت المفاجأة الثانية فى الفيلم هي شهادة القائد الياباني التي برأت قائدهم حيث اكدت أقواله انه لم يكن فى استطاعته الحول دون تفجير الباخرة و تجنب الطوربيد بأي حال من الأحوال.وبذلك استطاع ان ينقذ سمعة «ماكفاي» كجندي، ارادت دولته أن تقدمه كبش فداء للراي العام من أجل حفظ ماء وجه للإدارة الأمريكية.
ويحظي القائد الياباني عند خروجه من الجلسة بنظرات الاحترام والتقدير من الحضور. بعدما أثار مشاعر الغضب لدي كل الحضور من أهالي الجنود وهيئة المحلفين وغيرهم لحظة دخوله الجلسة.فيلحق به كابتن «ماكفاى» ويدور بينهم حوار فى قمة الرقي والموضوعية.حيث سأله «ماكفاى» عن شهادته الصادقه فأجابه قائلا: من واقع كوني جندي فى القوات اليابانية فالواجب كان يحتم على أن افجر الباخرة.ولكن هذا لا يمنع حزني بسبب ما قمت به ،فرد عليه «ماكفاى» قائلا : وانا كنت انفذ الأوامر، ولكن بعد ما حدث» ضرب هيروشيما «أشعر بالندم.ثم ينتهي الفيلم بانتحار «ماكفاي» باطلاق النار على نفسه.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

How long to take claritin
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Buy green coffee 800 online
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.