تأخير صرف التعويضات يجبر أهالي «مثلث ماسبيرو» على الانتقال إلى الأسمرات

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 10 يناير 2018 - 1:06 مساءً
تأخير صرف التعويضات يجبر أهالي  «مثلث ماسبيرو» على الانتقال إلى الأسمرات


فى الوقت الذى تسعي فيه وزارة الإسكان ممثلة فى صندوق تطوير العشوائيات إلى تطوير المناطق غير المخططة على مستوى الجمهورية بمشاركة الأهالي كما يحدث فى تطوير منطقة مثلث ماسبيرو، إلا أن البطء فى إجراءات صرف التعويضات للأهالي سواء كانت تعويضات مادية او طرح الخيارات على راغبي البقاء فى المنطقة او الانتهاء من نقل الأهالي الى منطقة الاسمرات، يثير غضب أهالي المنطقة خاصة ان معظمهم ارزقية وليس لديهم القدرة المادية على إيجاد سكن بديل لحين الانتهاء من صرف التعويضات وذلك لحوالي 4328 أسرة منها 2842 راغبي التعويض المادي وتم صرف التعويضات لحوالى 1900 اسرة حتى الان، و422 أسرة راغبة فى الانتقال الى الاسمرات وتم نقل حوالى 300 أسرة فقط، كما يوجد حوالي 822 أسرة راغبة فى البقاء فى المنطقة، الامر الذي يعرضها للتشريد فى الشوارع دون مأو فى ظل استمرار عمليات إزالة البيوت من المنطقة.
كما أثار فتح باب تعديل الرغبات لأهالي مثلث ماسبيرو الاسبوع الماضي، العديد من التساؤلات، ورأي الاهالي ان الحكومة تجبرهم خاصة راغبي التعويض المادي الى الخيار بين البقاء فى المنطقة او الانتقال الى الاسمرات فى ظل تأخير صرف التعويضات لاكثر من 700 أسرة.
واكد الاهالي راغبي التعويض المادي، ان وضعهم المادي والمعيشي لا يمكنهم من تحمل دفع ايجارات الشقق بعد التطوير فى المنطقة والتى تبلغ 1000 جنيه للايجار العادي، و1600 جنيه للايجار التملكي، والقسط التملكي يبلغ 2850 جنيها، بما يضطرهم الى قبول الانتقال الى الاسمرات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.