مراكز الدروس الخصوصية خارج سيطرة الدولة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 فبراير 2018 - 3:09 مساءً
مراكز الدروس الخصوصية خارج سيطرة الدولة

مع بداية الفصل الدراسى الثانى انتعشت الدروس الخصوصية بالمراكز التعليمية ولدى دخلاء المهنة من غير المتخصصين،واستخدمت اغلب المراكز مختلف وسائل الدعاية الورقية او اللافتات التى تعلق بالشوارع والميادين العامة وتوزيع كروت فى اماكن التجمعات الجماهيرية مبين عليها برامج ومواعيد الدروس الخصوصية وأنها تضمن النجاح والتفوق ويتفاخر كل مركز بالمدرسين العاملين به، ويؤكد أنهم نخبة من افضل مدرسى الجمهورية ويقدمهم بألقاب مختلفة مثل الاستاذ الكبير والمتميز والمبدع،وأنهم يتمتعون بالخبرة.
وتشهد هذه المراكز اقبالا كبيرا عليها من الطلاب وذلك رغم محاولات وزارة التربية والتعليم المستمرة للقضاء عليها وكان اهمها القرار الوزاري رقم (53) لسنة 2016، بشأن مجموعات التقوية لجميع المراحل التعليمية ومتابعة تنفيذها بكل دقة والإعلان عنها فى أماكن واضحة، واختيار المعلمين الأكفاء والمتميزين للمشاركة فى هذه المجموعات،شملت الإجراءات ايضا :”تنظيم قوافل تعليمية مجانية لطلاب الشهادتين الثانوية العامة والإعدادية، يحاضر فيها صفوة خبراء المواد الدراسية لإلقاء المحاضرات الدراسية للطلاب وقامت الوزارة بغلق عدد من مراكز الدروس الخصوصية التي تعمل بدون تصريح.
وكانت مجموعات التقوية بالمدارس البديل الوحيد لهذه المراكز خاصة أن اسعارها مخفضة ويقوم المدرس بشرح وتبسيط المنهج للطلاب بنفس اسلوب هذه المراكز ورغم ان اسعار هذه المجموعات يتراوح ما بين 25 و75 جنيها للمادة الواحدة الا أن الكثير من الطلاب واولياء الامور رفضوا اللالتحاق بها مؤكدين ان المدرس لا يشرح بها بنفس اسلوب المراكز، كما أن اغلب المدرسين يرفضون عمل مجموعات مدرسية لانهم يقومون بالتدريس بالمراكز ويحصلون منها على عائد افضل.
ويرى عدد كبير من الطلاب المترددين على هذه المراكز أنها أفضل من المدرسة فى الشرح وهذا يرجع إلى وجود شرح واف للدرس وملزمة تحتوى على الدرس ملخص وبها اجابات على الاسئلة المتوقعة والمهمة.
ونظرا لتكالب أعداد كبيرة من الطلاب على هذه المراكز فقد تزايد عددها فى الاونة الاخيرة واصبحت لا تخلو منطقة من مركز دروس خصوصية او كما يطلقون عليها فى بعض المناطق”سنتر”
استغلت هذه المراكز حاجة الطلاب الى مجموعات تقوية وقامت برفع اسعار الحصص والملازم التى يتم توزيعها فوصل سعر الحصة لطلاب الثانوية العامة الى 90 جنيها بخلاف سعر الملزمة التى كانت توزع مجانا فى السنوات السابقة وصل سعرها الى 10او 15 جنيها،اما الصف الابتدائى “عربى انجليزى”يصل سعر الحصة الى 35أو 40 جنيها والمرحلة الاعدادية فسعر الحصة يصل الى 50 جنيها،واللافت للنظر أن هناك تفاوتا فى اسعار الحصص بالمراكز فهى تبدأ من 25 و30 فى بعض المناطق الشعبية للمرحلة الابتدائية وتصل الى 50و60 جنيها فى المناطق الراقية للمرحلة الابتدائية لغات.
وتقوم بعض المراكز بتقسيم الحصص الى نوعين متميزة وعادية وذلك وفقا لعدد الطلاب فالحصة العادية تصل الى 40 جنيها للابتدائى والاعدادى ويصل عدد الطلاب بها الى 70و80 طالبا ،اما سعر الحصة العادية لطلاب الثانوية العامة 90جنيها،أما المتميزة لا يزيد العدد على 20 أو 30 طالبا وسعرها الضعف تقريبا.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.