الأندية الإنجليزية تستعيد بريقها الأوروبى

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 فبراير 2018 - 1:20 مساءً
الأندية الإنجليزية تستعيد بريقها الأوروبى

أثبت اكتساح ليفربول لبورتو بخماسية نظيفة على ملعب الفريق الفرنسي، وفوز مانشستر سيتي الكبير على بازل السويسري باربعة اهداف مقابل لاشيء الأسبوع الماضى، قوة أندية الدوري الإنجليزي الممتاز، واستعادة الأندية الانجليزية بريقها على المستوى الاوروبي، خصوصا بعدما قلب توتنهام تأخره أمام مضيفه يوفنتوس الإيطالي بهدفين لتعادل ثمين بهدفين لمثلهما فى تورينو.
ولم تثبت أندية الدوري الأكثر ثراءً فى القارة قوتها بدوري الأبطال منذ تفوق تشيلسي على بايرن ميونخ وتتويجه بلقب 2012، فبعدها ذهبت كل الألقاب إلى أندية إسبانية وألمانية حيث توج ريال مدريد ثلاث مرات مقابل واحدة لبرشلونة ومثلها لبايرن ميونخ.. كما بلغت أندية يوفنتوس وأتلتيكو مدريد وبوروسيا دورتموند النهائي فى الفترة التي صعد خلالها تشيلسي ومانشستر سيتي من إنجلترا لقبل النهائي فقط، وكان ليستر سيتي ممثل إنجلترا الوحيد فى دور الثمانية الموسم الماضي، بينما لم يبلغ أي فريق إنجليزي دور الثمانية فى موسمي 2012-2013 و2014-2015.
هذا الغياب النسبي عن الألقاب قد يكون على وشك الانتهاء، بعدما حول مانشستر سيتي بقيادة مدربه بيب جوارديولا المنافسة على لقب الدوري إلى ما يشبه الصراع من طرف واحد، وبدا أن ليفربول وسيتي تأهلا بنسبة 99% إلى دور الثمانية، بينما يبدو توتنهام قريبًا منالانضمام لهما.
وسوف يخوض الليلة مانشستر يونايتد فى ذهاب دور الـ16 مباراته أمام أشبيليه الأسبانى على ملعبه فى رامون سانشيز بأسبانيا وسيدخل فريق المدرب جوزيه مورينيو مباراته اليوم، وهو أقرب للتأهل للنتائج الأيجابيه التى يحققها هذا الموسم، لكن لن يكون من باب المفاجأة تأهل خمسة أندية إنجليزية إلى دور الثمانية فى أكبر بطولة أوروبية للأندية، وهذه أول مرة تتجاوز خمسة أندية من دولة واحدة دور المجموعات، وفى خمسة من بين آخر ستة مواسم بلغت كافة الأندية الإنجليزية الأدوار الإقصائية، وبلغ فريق واحد منها على الأقل النهائي، ورغم أن الطريق إلى كييف لا يزال طويلًا، إلا أن الإحصائيات تؤكد استعادة الأندية الإنجليزي بريقها هذا الموسم.
وحذر مورينيو من أن المنافسة فى دوري الأبطال تبدأ فى فبراير مع بداية من مراحل خروج المغلوب، وقلل من فرص الأندية الإنجليزية، قائلًا: إن الصراع الأسبوعي فى الدوري الإنجليزي يسبب الكثير من الخسائر للأندية، لكن مع اتساع المنافسة بين ما يعرف “بالأربعة الكبار” لتصبح “الستة الكبار” يبدو أن الدوري الإنجليزي وصل إلى مستويات عالية، ومع أن الأدوار الاقصائية لا تزال فى بدايتها، إلا أنه يبدو أن ميزان القوى تحول مرة أخرى نحو الأندية الإنجليزية.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.