3 لاءات مصرية لضمان اتفاقية الغاز: مصالح الأمن القومى – تحقيق قيمة مضافة.. وحل نهائى لقضية التحكيم الدولى

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 21 فبراير 2018 - 1:54 مساءً
3 لاءات مصرية لضمان اتفاقية الغاز: مصالح الأمن القومى – تحقيق قيمة مضافة.. وحل نهائى لقضية التحكيم الدولى

علمت الاهالى من مصادر عليا ان الحكومة المصرية تلقت العديد من الوساطات الدولية للسماح للحكومة الاسرائيلية والشركات العالمية العاملة فى مجال الاستكشاف واستخراج الغاز الطبيعى فى منطقة الشرق الأوسط باستخدام البنية الأساسية المصرية فى مجال الغاز الطبيعى بموجب الأسعار التجارية المعمول بها. وطبقا للمعلومات التى حصلت عليها الاهالى فان موافقة الحكومة بالسماح للقطاع الخاص باستيراد الغاز من الخارج سواء من اسرائيل او غيرها من الدول المنتجة جاء طبقا للقانون الذى أقرته الحكومة فيما يتعلق بتنظيم أنشطة الغاز وقرار انشاء الجهاز التنظيمى المنوط بِه بإعطاء الموافقات والتراخيص.
وتشير المعلومات إلى ان الحكومة رغم ان الاتفاق ياتى الأخير ياتى بين شركة قطاع خاص دولفينوس القابضة مع شركة دليلك الاسرائيلية ونوبل انيرجى الامريكية من جانب اخر، الا ان ذلك لا يعنى الموافقة النهائية فمازالت الحكومة تملك كما قالت المصادر اوراق اللعبة بالكامل، وكشفت المصادر ان الحكومة تلقت تقارير ودراسات وافية حول اليات وتداعيات “اللاءات الثلاثة “ التى ارسلتها من قبل الى كل الوسطاء الدوليين – هو تحقيق مصالح الأمن القومى المصرى وتحقيق قيمة مضافة وحل نهائى لقضية التحكيم الدولى التى قضت بتعويض شركة الكهرباء الاسرائيلية بحوالى ١،٧ مليار دولار نتيحة توقف مصر عن تزويدها بالغاز فى ٢٠١٢.
وتضيف المعلومات ان هناك جهات فى الدولة تتحمس لإعطاء الشركات الراغبة فى الاستيراد الغاز من الخارج اى تصاريح مطلوبة على اعتبار ان ذلك من شانه تحويل مصر الى مركز تجارة وتسييل الغاز فى العالم بل ومركز تحكم وهو ما يعنى تقويه دعائم الأمن القومى والاقتصادى المصرى علاوة على تشغيل محطات إعادة التسييل التى كانت متوقفة بِمَا يعنى تحقيق عوائد اقتصاديه وقيمه مضافه بحانب افشال مخططات بعض الدول وعلى رأسها تركيا التى كانت تحاول من خلال اسرائيل والاحتياطيات الموجودة فى منطقه المتوسط سحب البساط وبالتالى نقل هذا المركز اليها بعد مد خطوط انابيب اليها
اما فيما يتعلق بانهاء النزاع فان مصر لديها القدرة على استخدام بنيتها الأساسية فى إنهاء هذه القضية وهو ما حدث بالفعل بعد ان تعهدت اسرائيل بإنهائه بالكامل.
كانت شركه دلفينوس القابضة قد عادت لتفعيل اتفاق غير ملزم تم توقيعه مع كل من دليلك الاسرائيلية ونوبل انيرجى الامريكية منذ عامين تحصل بموجبه على ٦٤ مليار متر مكعب من الغاز الاسرائيلى على مدى عشر سنوات بقيمة تصل الى ١٥ مليار دولار.
وقالت المصادر انه بموجب الاتفاق، فى حال إقراره تستطيع استخدام محطات إعادة التسييل فى ادكو ودمياط لاعاده تصديره.
كما كانت الادارة الامريكية خلال الفترة الماضية قد توسطت لإنهاء النزاع التجارى المصرى الاسرائيلى من خلال المسئول السابق للطاقة الامريكى فى الخارجيهة الامريكية عاموس هونشتاين الذى أكد ان مصر ستكون مركز تجارة العالم فى الغاز وانه آن الأوان للتزاوج بين جميع المحرمات لضمان مصادر آمنة للطاقة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.