بعد انتخابات التجديد النصفى: د. علاء عبد الهادى: اتحاد الكتاب يدخل مرحلة جديدة

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 7 مارس 2018 - 1:12 مساءً
بعد انتخابات التجديد النصفى: د. علاء عبد الهادى: اتحاد الكتاب يدخل مرحلة جديدة

Find search 76k cialis viagra pages
أعلنت النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر، عن نتائج انتخابات التجديد النصفى التي فُتح باب التصويت فىها الجمعة الماضية، وأسفرت النتائج عن فوز ١٥ عضوًا جديدا داخل مجلس إدارة الاتحاد. والأعضاء الجدد إبراهيم رضوان، نوال مهنى، سمير درويش، محمد البهنساوي، أحمد شبلول، عاطف سالم، يسري العزب، عبده الزراع، خليل الجيزاوي، محمد المخزنجي، إيهاب الورداني، حمدي البطران، جابر بسيوني، عطيات أبو العينين، وشيرين العدوي.. وقد بلغ عدد المرشحين 40 عضواَ، كان عدد من يحق لهم التصويت 1446 حضر منهم 440 وكان عدد الأصوات الصحيحة 426 والأصوات الباطلة 14 صوتا.
وقال د. علاء عبد الهادي رئيس اتحاد الكتاب، سوف يتم عمل جمعية عمومية فى 16 مارس الجاري لمناقشة ميزانية 2017، وبعد ذلك تصبح كافة الإجراءات القانونية والإدارية والمالية صحيحة، خاصة بعد تأخر الجمعيتين العموميتين لمناقشة ميزانيتي 2015، 2016.. وأوضح عبد الهادي فى تصريحات لـ “الأهالي”، أن عام 2017 شهد الميلاد الجديد للاتحاد، خاصة أن الجمعية العمومية أقرت 25 قراراً وهي القرارات الأسبق فى تاريخ الاتحاد باعتماد جميع اللوائح منها إرجاع البدلات، والمكافات، 20% زيادة معاشات، 20 مليون للمعاشات وتطبيق القانون بقول إعطاء لكل زي حق حقه، فصل الاعضاء المتغيبين فى أكثر من جلسة بدون عذر يقره المجلس، وأكد رئيس الاتحاد أن هناك عددا كبيرا من الدخلاء على النقابة فى بعض الادارت دون ان يستحقوا تلك العضوية وللاسف تم ادخلهم بشكل قانوني، ولكن الاجراءات والوائح الجديدة قامت بتطهير الاتحاد من هؤلاء.. وأشار عبد الهادي، الى أن الاتحاد رفع عدد من الدعاوى القضائية ضد 675 دار نشر لعدم تسديدها المستحقات المالية للاتحاد.
وقال إبراهيم عمارة عضو اتحاد الكتاب واحد المرشحين، إننا نسعى لعمل نقابة حقيقية من اجل الكتاب خاصة وأنها تضم نخبة من المثقفىن لتصبح أكبر نقابة فكرية فى جمهورية مصر العربية. وأضاف، أن المجلس يضم 30 عضوا تشمل الرئيس ونائب الرئيس وأمين الصندوق والسكرتير العام، ويتم عمل تجديد نصفى كل سنتين يتغير فىها 15 عضوا، قائلا: أعلنت ترشحي لعضوية المجلس خاصة أن الدورة الماضية تم تصعيدي فأمضيت سنة فى المجلس السابق. وأوضح عضو الاتحاد، أن مجلس النقابة الحالي قدم عددا كبيرا من الانجازات خلال عام 2017 الماضي، منها منظومة أداء نقابي صحيح على المستوى الإداري؛ فقد نظم وارشف جميع المكاتب الإدارية المالية والقانونية إلى جانب عمل هيكلة وظيفية للمكتب الإداري لم تكن موجودة من قبل.. أما على المستوى المالي، فقد تم عمل إدارات بمداخل ومخارج للأمور المالية بشكل ممنهج وبشكل علمي صحيح لأول مرة فى تاريخ الاتحاد، وعلي المستوى القانوني أوضح عمارة، أننا قمنا بعمل إدارة قانونية بشكل منظم وقانوني. وتابع عضو اتحاد الكتاب، أدخلنا خلال عام 2017 أيضا لصندوقي النقابة والمعاشات أكثر من 15 مليون جنيه بجانب رفع بعض القضايا على عدد من دارات النشر لعدم تسديدها مستحقات مالية للاتحاد والتي تمثل 2% مخصصة لدار النشر على جميع الكتب التي يتم طبعها، فضلا عن رفع ربحية الودائع بنسبة 8 لـ 11 إلى 14 لـ 16 %، مؤكداً أن هذه الانجازات أوصلت ميزانية الاتحاد لأكثر من 5 مليون جنيه من الودائع فقط.. وأشار عمارة، إلى أن أداء المالية من قبل كانت تعتمد على فوائد الوديعة التي كانت حينئذ من 8 لـ 11 فقط، ولذلك فقد أوجدنا منظومة متكاملة تدر دخل سنوي للاتحاد بـخمسة ملايين جنيه، علاوة على عمل كارنيهات لا يمكن تزويرها بشكل أو بآخر.. وعن تلقي الاتحاد تمويلات، أكد عمارة أن قانون الاتحاد يقبل التبرعات والإعانات بشرط إلا تكون إعانات أو تبرعات مشروطة، لافتا إلى أن وديعة الشيخ سلطان ألقاسمي وتبلغ قيمتها 20 مليون جنيه تقدمنا بمذكرة للشيخ سلطان وأكدنا فيها انه لا يليق بالاتحاد واعضائه أن يقبل هذا وان القانون يمنع التبرعات المشروطة، ورد الشيخ سلطان، على هذه بالمذكرة بإرسال جواب للبنك بإلغاء شرط أن الاتحاد يستفيد من الريع فقط، وأصبح بعد ذلك 50% لصندوق المعاشات، و50% إلى صندوق الاتحاد. وعن التحديات التي تواجه الاتحاد فى الوقت الراهن أكد عمارة، غياب الثقافة بالعمل الإداري للأعضاء، لذلك فقد شدد إبراهيم عمارة على ضرورة عمل دورات تثقيفية نقابية لأعضاء الجمعية العمومية، يشرح فيه معني العمل النقابي الفكري، والعمل النقابي الإداري.
وفى السياق ذاته، قالت جيهان الحلواني إحدى عضوات الاتحاد فى الإسكندرية، إن المجلس الحالي قدم عددا كبيرا من الانجازات التي ساهمت فى رفع الروح المعنوية للكتاب، ونحن فى انتظار المزيد حسب وعد المجلس لأعضائه خاصة وأنه قائم لسنة 2019.. وشددت على ضرورة النظر فى أداء ممارسة عمل رؤساء الاتحاد فى المحافظات خاصة وأن هناك عجزا فى تسهيل الخدمات من قبل رئيس الفرع التابعة له بالإسكندرية، بعد وصوله للمنصب بالتزكية، منها عدم تجديد الكارنيهات، وعدم الاهتمام بالكتاب وعمل لقاءات لهم. قائلاً: إن الكرسي خدمي لا شكلي.. وأكدت جيهان، أن الأديب أصبح مغمورا فى ظل وجود وسائل الاتصال الحديثة وهي من أهم المشكلات التي تواجه الاتحاد فى الوقت الراهن، واوضحت ان الاتحاد رفض الفكر الإخواني وقضى عليه بعد ان سيطر عليه فى وفترة زمنية أي فى عهد محمد مرسي، وتم تطهير الاتحاد من هذه التيارات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

Discount cialis levitra viagra
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

Viagra cialis walmart generic
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.