تزايد المؤشرات حول تغيير وزارى شامل.. و«مدبولى» الأقرب لرئاسة الحكومة الجديدة

10

انتهت الأجهزة الرقابية، من مراجعة وتقييم الأداء فى مختلف مؤسسات الدولة خاصة الوزارات الخدمية والاقتصادية وبدأت أجهزة أمنية ورقابية فى إعداد مرشحين لتولي الحقائب الوزارية وتم الاتصال ببعض الأسماء من خارج الدولاب الوظيفي، فى القطاعات التي شهدت تراجعاً فى الآداء وعدم تنفيذ المشروعات خلال الفترة الماضية.
اللقاءات المستمرة التي عقدها المهندس شريف إسماعيل رئيس الحكومة مع بعض الوزراء خلال الأسابيع الأخيرة أعطت مؤشرًا على احتمال استمراره فى رئاسة الحكومة الجديدة مع تغيير فى بعض الحقائب إلا أن مرافقة المهندس مصطفى مدبولي لرئيس الجمهورية خلال مؤتمر القمة العربية فى الرياض فتح المجال أمام تكليف وزير الإسكان بتشكيل الحكومة الجديدة، خاصة أنه يتميز بخلفية اقتصادية وإدارية بالإضافة إلى خلفيته الهندسية.
المجئ بوزير الإسكان رئيسا للحكومة يدعم سياسة البناء التي يؤكد عليها الرئيس عبدالفتاح السيسي ويعطي دفعة قوية للانتهاء من مشروعات المدن الجديدة والقضاء على المناطق العشوائية واستكمال مشروع العاصمة الإدارية وغيرها من المشروعات التي تحتاج إلى فترة زمنية لاستكمالها.
من المتوقع أن تشهد الحكومة المنتظرة وجوهًا جديدة فى مجالات الزراعة والقوى العاملة والصحة والبيئة والتعليم العالي والطيران المدني بالإضافة إلى المجموعة الاقتصادية والتخلص من نواب الوزراء فى بعض القطاعات طبقاَ لتقارير الأداء التي قدمتها الأجهزة الرقابية.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق