فى الساحة: مهزلة التنصل من المسئولية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 3 يوليو 2018 - 6:25 مساءً
فى الساحة: مهزلة التنصل من المسئولية


بالأمس أسدل الستار على دور «الـ 16» فى المونديال الكروي الذي ينتظره العالم كل أربع سنوات وتأكد أمام الحضور الجماهيري فى ملاعب البلد المنظم روسيا.. وجموع المشاهدين أمام شاشات التليفزيون فى مختلف الدول من هم الأجدر والأحق فى التأهل لدور ربع النهائي «الثمانية» بعد سلسلة السقوط المدوي الذي لحق بتلك المنتخبات الشهيرة التي سبقها ترشيح الخبراء والمحللين وكان فى مقدمتها المنتخب الألماني حامل اللقب والمتربع على عرش البطولة السابقة 2014 فى البرازيل والحصول على الكأس للمرة الرابعة فى تاريخه.. وخرج غير مأسوف عليه فى نهاية الدور الأول «دوري المجموعات».
لقد أعرب يواخيم لوف المدير الفني للفريق فى أول تصريح عن شعوره بخيبة الأمل لخروج منتخب بلده المبكر أثر الخسارة الموجعة « صفر /2 « أمام المنتخب الكوري الجنوبي فى الجولة الأخيرة لمباريات المجموعة السادسة مضيفاً أنها أمر واقع وأن فريقه لم يكن يستحق الدفاع عن اللقب، أو التطلع لتحقيق الفوز بكأس العالم مرة أخرى ولا حتى التأهل للدور التالي.
هكذا قال الرجل الواثق من نفسه ويحترم قدرات الآخرين ورؤية الخبراء والنقاد الموضوعية فى تقييم مستويات المنتخبات المشاركة، وهو ما يبرز الفارق بينه وبين المخضرم هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني المصري الذي أرجع خروج فريقه وخسارته فى المباريات الثلاث التي لعبها إلى قلة خبرة اللاعبين وكأنه لا يتحمل مسئولية اختيارهم، وهو الفارق الواضح بين من يملك شجاعة الاعتراف بالمسئولية وأخر يلقيها على الغير.
الأغرب من ذلك ما جاء على لسان المهندس هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم فى المؤتمر الصحفى الذي أعلن فيه إدانته للجهاز الفني وجعل من هيكتور كوبر الذي كان يفتخر بالتعاقد معه والمطالبة بتجديد عقده كبش فداء وعلق فى رقبته كل تلك الأخطاء التي أدت إلى خروج المنتخب صفر اليدين ومحملاً بثلاث هزائم متتالية اختتمها أمام نظيره المنتخب السعودي لينفرد دون مزاحم بالمركز الأخير فى المجموعة يا للعار.
قال ذلك أمام هذا الكم غير المعقول من ميكروفونات القنوات الفضائية دون أن يسأل نفسه من الذي كان له الفضل فى التعاقد مع هذا الرجل. ومن الذي ترك له الحبل على الغارب، وكان وأعضاء مجلس إدارته يعلنون تمسكهم بتجديد التعاقد معه بعد انتهاء البطولة، وجاء نأبهم على شونة والحمد لله.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:


عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

404 Not Found
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.