التجمع يرفض كل مخططات تصفية القضية الفلسطينية ويحيى الموقف المصرى

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 يوليو 2018 - 12:25 مساءً
التجمع يرفض كل مخططات تصفية القضية الفلسطينية ويحيى الموقف المصرى


فى بيان له أعلن حزب التجمع رفضه التام لكل مخططات تصفية القضية الفلسطينية، أيا كان عنوانها، وأيا كان مصدرها، ويثمن عالياً الموقف المصري الرافض لهذه المخططات والضغوط الاقتصادية والسياسية التي تمارسها السلطات والمؤسسات الأمريكية والصهيونية والرجعية، وتأكيدها على المواقف الوطنية والقومية الثابتة لحماية الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الصامد.
فقد جرت فى الفترة الأخيرة تحركات مشبوهة، تحركها دوائر الحكم الأمريكية/الصهيونية، هدفها الجوهري تصفية القضية الفلسطينية، بعد أن نقل ترامب سفارة أمريكا لمدينة القدس، كخطوة أولى فى هذا المخطط.
وبينما واجه الشعب الفلسطيني وسلطته الوطنية هذه الخطوة بالرفض، والخروج الشجاع فى انتفاضة شعبية باسلة، تأكيدا على أن حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية غير قابلة للمساومة أو المفاوضة أو التصرف، وواجه العالم ومؤسساته الدولية هذه الخطوة بالرفض والاستنكار فى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، لم يستسلم ترامب ودوائر الحكم الأمريكية والإسرائيلية والصهيونية العالمية لهذه الهزائم والصفعات، واستمر فى إرسال المندوبين فى رحلات مكوكية لمقابلة دوائر الحكم العربية فى أكثر من بلد، واستمرت وسائل إعلامه فى إرسال الرسائل التي تؤكد على استمرار المخططات، وعلى ضرورة الانصياع للتحالف الأمريكي/الصهيوني المنحاز لبناء دولة إسرائيل الكبرى، والتهام ما تبقى من الأراضي الفلسطينية، وعدم الاكتفاء بتطبيع عربي شامل مقابل سلام منقوص؛ بل تصفية القضية الفلسطينية، وإغلاق ملفات الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، دون دولة مستقلة ودون عودة للاجئين ودون القدس الشرقية.
إن حزب التجمع لا يتعامل مع تسريبات هائمة أو غامضة هنا وهناك وتقارير صحفية يمتلئ بها الفضاء الإلكتروني منذ فترة، أيا كان اسمها وعنوانها، وأيا كان مصدرها وتوجهها المعلن وغير المعلن، بل يؤكد ثوابتنا الوطنية:
فى رفض كل مخططات تصفية القضية الفلسطينية، وعلى رأسها المخططات الأمريكية/الصهيونية/الرجعية، والتأكيد على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وعلى رأسها حقه فى إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وحق العودة، ويطالب جامعة الدول العربية فى ضرورة تدعيم القيادة الفلسطينية الشرعية، ومساندتها فى رفضها للضغوط الامريكية والصهيونية والرجعية، وتدعيم ومساند الشعب الفلسطيني فى نضاله الوطني من أجل استعادة حقوقه كاملة غير منقوصة، مدعومة بقرارات الشرعية الدولية غير القابلة للتصرف.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:


عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

404 Not Found
ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.