لا جديد.. فى برنامج الحكومة.. البرنامج يخلو من أى إشارة إلى العدالة الاجتماعية والحريات والديمقراطية.. رئيس الوزراء يعترف بالصعوبات فى حياة المواطنين ولا يقدم حلا للمشكلة سوى برنامج تكافل وكرامة

لا مكان للعدالة الا جتماعية فى برنامج الحكومة... برنامج جيد على الورق.. والتنفيذ هو الفيصل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 4 يوليو 2018 - 12:51 مساءً
لا جديد.. فى برنامج الحكومة..  البرنامج يخلو من أى إشارة إلى العدالة الاجتماعية والحريات والديمقراطية..  رئيس الوزراء يعترف بالصعوبات فى حياة المواطنين  ولا يقدم حلا للمشكلة سوى برنامج تكافل وكرامة


كتب المحرر السياسى لـ «الأهالى»:
لم تقدم الحكومة أي جديد فى برنامجها الذي عرضته على البرلمان أمس.
اشتمل البرنامج على مجرد تكرار للأرقام التي جاءت فى خطة 2020/2030 وحول الجانب الاقتصادي فى البرنامج.. فإنه اقتصر على عرض ما تحقق من مشاريع فى الفترة السابقة.
وغابت فى برنامج الحكومة أي إشارة إلى الحريات والديمقراطية والعدالة الاجتماعية.

كتبت رانيا نبيل: 


 قال النائب السيد حجازي، إن برنامج الحكومة الذي تم عرضه أمام البرلمان ظهر أمس، فى مجمله مشروعا جيدا على الورق، ولكن تنفيذه على أرض الواقع هو الفيصل فى الأمر. وأن النواب سوف يقومون بدراسة البرنامج ومناقشته جيداً داخل اللجان النوعية المختصة بالبرلمان.. وأكد حجازي لـ»الأهالي» إن برنامج الحكومة ذكر محاور جيدة وتحتاج للتنفيذ على أرض الواقع، ولذا نقول اليوم للحكومة «سجل يا تاريخ، والعام المقبل سنحاسب الحكومة على ما قدمته من أجل تنفيذ برنامجها، وإذا لم تنفذه سنحاسبها هنا فى البرلمان على الإخلال به».. وقال؛ «الشعب والبرلمان يُريد قرارات واقعية وليس كلاما مبلورا لتهدئة المواقف» موجهاً كلامه لرئيس الحكومة: «كما قلت يارئيس الحكومة إن مكتبك مفتوح فى أي وقت للنواب، فنحن نتمنى ذلك».. وكان برنامج الحكومة تضمن 5 محاور، وفى مجملة محاور إيجابية جداً حال تحقيقها، إلا أن رئيس الوزراء تطرق لبعض النقاط الفرعية لما كان يجب التطرق لها، بحسب النائب السيد حجازي، مثل الحديث حول تركيب عدادات كهربائية.. وغيره من نقاط أخرى.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

404 Not Found
عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.