تصعيد عمالي فى «النيل للأدوية» للمطالبة بالأرباح ومحاسبة الفاسدين

34

حالة من الاحتقان انتابت المئات من العاملين بشركة النيل للأدوية، على خلفية القرار الصادر بإلغاء منحهم الأرباح السنوية والمكافآت المالية، وذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية للشركات التابعة للشركة القابضة للأدوية والكيماويات الأحد الماضي. وأعلن العاملون التوقف عن ممارسة أعمالهم، والمطالبة بحقوقهم فى الأرباح السنوية المعتادة ومحاسبة الفاسدين والمسئولين عن الخسارة، مؤكدين أنهم لم يقصروا فى العمل ولم يبخلوا بالجهد والوقت فى سبيل تحقيق الخطط الإنتاجية الموضوعة لهم.وشددوا، على عدم تعطيل العمل مؤكدين تصعيد الأزمة إلى أعلى المستويات فى الدولة لسرعة البت فيها، فى مقابل وعود أعضاء مجلس الإدارة، وأعضاء النقابة، بإنهاء الأزمة خلال الأسبوع الجاري.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق