عمرو القاضى: «سيتى إيدج للتطوير» تحقق 8.250 مليار جنيه مبيعات منذ تأسيسها

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 7:14 مساءً
عمرو القاضى: «سيتى إيدج للتطوير» تحقق 8.250 مليار جنيه مبيعات منذ تأسيسها

حققت شركة «سيتى إيدج» مبيعات تعاقدية منذ تأسيسها بقيمة 8.250 مليار جنيه ؛ وتطرح الشركة وحدات سكنية فى المنصورة الجديدة والعاصمة الإدارية بمعرض سيتى سكيب جلوبال دبى.
قال المهندس عمرو القاضى، الرئيس التنفيذى لـ«سيتى إيدج» إن الشركة سوقت 5 أبراج سكنية بمدينة العلمين الجديدة، بإجمالى مبيعات تعاقدية 7.5 مليار جنيه.
أضاف القاضى، خلال مؤتمر صحفى، أن الشركة تتولى إدارة تطوير وتسويق 15 برجاً بمدينة العلمين الجديدة، وتراوحت أسعار الوحدات المطروحة بالمشروع بين 30 و 42 ألف جنيه للمتر ووصلت نسبة الإنشاءات 80% من أساسات المرحلة الأولى من الأبراج.
قال القاضى: إن شركته تشارك فى فعاليات معرض «سيتى سكيب جلوبال»، وذلك ضمن 15 شركة تطوير عقارى تعرض مشروعاتها تحت مظلة وزارة الإسكان بجناحها فى المعرض. وأن التسويق تحت مظلة وزارة الاسكان يعزز الثقة فى الشركة العقارية
وأشار إلى أن الشركة تفتح الحجز فى وحدات مدينة المنصورة الجديدة، والتى تشمل برجين خلال المعرض بارتفاعات 28 طابقا بمساحات ما بين 130 مترا إلى 253 مترا للشقق؛ ولم تحدد الشركة عدد الوحدات والمبيعات المستهدفة أو أسعار الوحدات.
وأكد القاضى، أن الشركة تخطط لطرح مجموعة من وحدات مشروع العاصمة الإدارية ضمن مشروع «باروك» بمساحات من 170 إلى 230 مترا وتستهدف عملاء الخارج وتقديم نظام سداد بمميزات إضافية للسداد بالدولار.
لافتًا الي أن الشركة حقت 750 مليون جنيه من مشروع «إيتابا» بمدينة الشيخ زايد منذ طرحة للبيع وتتوقع رفعها إلى مليار جنيه كما تخطط لطرح «إيتابا اسكوير» خلال شهر أكتوبر المقبل ويقام على مساحة 14 فدانا بالشيخ زايد.
مؤكدًا أن الشركة حصلت على 76 فدانا جديدا بنشاط سكنى فى مدينة الشيخ زايد، وتعد لطرحها على الاستشاريين.
وشدد على أهمية الخطوات التي قامت بها الحكومة لدعم ملف شراء عقار، والتوقيع مع مجموعة سيتي سكيب واقترح إنشاء هيئة لتنشيط تصدير العقارات.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.