الأزمات تلاحق قطبى الكرة الأسبانية !!

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 8:20 مساءً
الأزمات تلاحق قطبى الكرة الأسبانية !!

عندما أجرى برشلونه عدة تعاقدات كان الغرض منها تقوية دكة البدلاء لاجراء المداورة واراحة اللاعبين ولكن يبدو أن فالفيردي لم يستفد من ذلك تماما بحيث فشل فى المرات الثلاث التي اجرى فيها المداورة، فقد كان على وشك الفشل فى مباراة سوسيداد لولا التدارك فى الشوط الثاني واعادة التشكيلة الاساسية وتحويل الخسارة الى فوز ومرة ثانية فشل بامتياز وعلى ملعبه امام المغمور جيرونا ليخرج بالتعادل 2-2 والمرة الثالثة أمام ليجانس حيث خرج مهزوما من المتذيل 2-1 وعليه فقد اجرى المداورة ثلاث مرات وفشل فهل الخلل بالبدلاء أم فى ادارة المدرب لعملية المداورة سواء فى اختيار الملعب أو الزمن؟ والمؤشر الثاني وهو الاخطر أن شباك برشلونه تلقت 7 أهداف فى 6 جولات والادهى أن 5 منها امام فرق مغمورة !!! وما يدعو للاستغراب هو ان برشلونه لم يعالج نقاط الضعف الاساسية وهي بديل بوسكتس وبديل لالبا وقلب هجوم وقلب دفاع، حيث تعاقد مع مينا ومن ثم باعه لايفرتون والغريب ان برشلونة ليس لديه بديل لبيكيه المجهد فمن يرافقون بيكيه فى قلب الدفاع ثلاثتهم يلعبون بالقدم اليسرى (فرمايلن واومتيتي ولينغليه)! واما سواريز فحكاية كبيرة منذ الموسم الماضي وبديله لا يرقى ان يكون مرتديا قميص برشلونه واقصد منير الحدادي.. برشلونة دخل مرحلة الأزمات وهذا امر ينذر بخطر كبير.
اما ريال مدريد فقد اعطى اشارات جيدة فى بداية الموسم ولكن يبدو أنه لا يختلف عن برشلونة وخاصة فى الخط الخلفى المجهد جدا بعد أن ترك راموس دوره كقائد للدفاع وبدأ يبحث عن مجد شخصي بالبحث عن التسجيل فنراه فى مناطق الوسط والهجوم اكثر من منطقة واجباته الاساسية بل بدأ يتصدى للضربات الثابتة بقصد احراز الاهداف وهناك من هو افضل منه فى هذه المهارة وهذه التصرفات بدأت تؤثر فى الواجبات وتخلق خلل واضح فى المنطقة الخلفية والامر الآخر هو عودة بن زيمة السلبية بعد أن بدأ بداية قوية فى التسجيل خاصة وأن الريال لم ينتدب مهاجم صندوق بديلا أو اساسيا واعتمد كليا على بنزيمة أو القادمين من الخلف كأسانسيو وجاريث بيل أو حتى ايسكو ولكن يبدو أنه لا بديل عن مهاجم حاسم يحول الفرص الكثيرة الى اهداف، وهناك تشابه فى نقطة اخرى وهي بديل كاسيميرو الذي يشبه الى حد بعيد ما تعانيه برشلونة فى بديل بوسكتس فكلا الفريقان يفتقدان للبديل فى هذا المركز الحيوي جدا وهو امر مرهق لبوسكتس وكاسيميرو ومن المستحيل ان يحافظا على قوتهما لستين مباراة فى الموسم!! ومرحلة الشك التي دخلها برشلونة يبدو أن الريال يرافقه فيها، عموما الفريقان كبيران ويمكن أن يستعيدا وضعهما اذا ما احرز فوزين متتاليين على الاقل.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.