بطولة الـ100مليون تداعب الأندية المصرية

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 2 أكتوبر 2018 - 8:31 مساءً
بطولة الـ100مليون تداعب الأندية المصرية

تسعى الأندية المصرية (الأهلي والزمالك والإسماعيلي والاتحاد) للمنافسة بقوة على لقب النسخة الحالية من البطولة العربية للأندية من أجل استعادة ذاكرة التتويج الغائبة منذ أكثر من خمسة عشر عاماً من ناحية وإنعاش خزائنها بجائزة الـ6 ملايين دولار من ناحية أخرى.
كان الثنائي الأهلي والزمالك قد أخفق فى الفوز بلقب النسخة الماضية التي نظمتها مصر بعد خروج «الأبيض» من الدور الأول و»الأحمر» من نصف النهائي أمام الفيصلي الأردني وتمكن الترجي التونسي من رفع الكأس لكنه ودع هذه النسخة أمام الاتحاد السكندري.
ورغم مشاركة الأندية المصرية فى البطولات العربية منذ الثمانينات عن طريق الترسانة لم تحقق على مدار أكثر من ثلاثة عقود الإنجازات التي تتناسب مع تاريخها وحاضرها مقارنة بما حققته أفريقياً.
وكعادته كان الأهلي صاحب المقام الرفيع فى الفوز بالبطولات العربية بحصوله على 4 ألقاب فى التسعينيات بدأها بالبطولة العربية أبطال الكؤوس على حساب الشباب السعودي عام 1995، ثم أضاف لقب أبطال الدوري فى مواجهة الرجاء البيضاوي المغربي 1996، كما حقق لقبين فى كأس النخبة عامي 1997 بالدار البيضاء، و1998 فى تونس.
أما الزمالك فقد صعد على منصات التتويج العربية مرة واحدة فى بطولة الأمير فيصل بن فهد الموحدة التي استضافها نادي انبي عام 2003 عندما تغلب على الكويت الكويتي بهدفين لهدف.
ومنذ فوز الزمالك بهذا اللقب خاصمت منصات التتويج العربية أندية «الكنانة» رغم تأهل الإسماعيلي وانبي لنهائي دوري أبطال العرب مرتين، حيث خسر الجيل الذهبي للدراويش بقيادة الألماني ثيو بوكير ومحمود جابر أمام الصفاقسي التونسي بفارق ركلات الترجيح على الملعب البلدي فى بيروت 2004، وتجرع انبي من نفس الكأس عام 2006 أمام الرجاء البيضاوي المغربي.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.