صاحب مشروع قانون حذف خانة الديانة من البطاقة: نؤكد للعالم أن جميع المصريين سواء أمام القانون

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 - 9:47 مساءً
صاحب مشروع قانون حذف خانة الديانة من البطاقة: نؤكد للعالم أن جميع المصريين سواء أمام القانون

كشف النائب إسماعيل نصر الدين، عن تقدمه خلال أيام بمشروع قانون تعديل قانون الأحوال الشخصية بإضافة مادة مكملة للقانون بإلزام الحكومة بحذف “خانة الديانة” من بطاقة الرقم القومي، ومن كل الأوراق الرسمية للدولة التى يتم تداولها بين المواطنين.
وقال نصرالدين لـ”الأهالي”: “إن الهدف من التعديل هو التأكيد للعالم كله على أننافى مصر لا يوجد لدينا أي تمييز بين المواطنين وأن الجميع سواء أمام القانون والوظائف، خاصة وأن مصرفى مرحلة استثمارات كبرى وانفتاح على أسواق عالمية وأوروبية، ويجب الاعتزاز والاثبات فقط يكون للجنسية المصرية وليس الدين، لأن الأوراق لا تعطي للإنسان إسلامه أو مسيحيته”.
وتابع النائب: أن التعديل لن يشمل حذف خانة الديانة من بعض المحررات الرسمية مثل عقود الزواج، شهادات الميلاد..فى الوقت نفسه سيتم حذفها من عقود العمل والتقدم للوظائف أو عقود الإيجار والتمليك للعقارات، فلا أهمية أو فائدة من خانة الديانةفى هذه الأوراق.
واعتبر نصرالدين من يهاجمون الاقتراح لم يدرسوه جيداً نتيجة الموروث السيئ الذي ورثناه دون مناقشة أو بحث، متوقعاًفى الوقت نفسه موافقة نواب البرلمان على المشروع بعد دراسته جيداً.
مؤكداً ان الدستور نص على عدم التمييز بين المواطنين، مشيراً إلى أن الجميع مصريون لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات، والدساتير يتم وضعها لاحترام بنودها وإذا اختلفنا مع نصوصها فهناك مسار دستورى يحدد طريقة تعديلها، ولكن طالما نتعامل بالدستور الحالى فعلينا احترام نصوصه وتطبيقها، وإذا أردنا أن نؤسس لدولة مدنية حقيقية تُعلى من قيم المواطنة يجب علينا أن نبدأ بالأوراق الرسمية، فمثلما قمنا بحذف لقب مطلقة من الرقم القومي علينا أن نطبقها على خانة الديانة.
وقال إنه إذا كانت الشريعة الإسلامية هى مصدر التشريع فى مصر، فعلينا أن نحترمها ونطبق تعاليم الإسلام الذى لم يفرض وصاية على أحد، ويرفض التمييز ويدعو للمحبة والمساواة.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.