غضب بين المواطنين بعد وقف بطاقات التموين

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 - 9:49 مساءً
غضب بين المواطنين بعد وقف بطاقات التموين

حالة من الغضب تسيطر على عدد كبير من المواطنين بسبب وقف بطاقاتهم التموينية او حذف عدد من الافراد بشكل عشوائى، وأكدوا انهم يعانون من مشكلة اسقاط افراد من المستفيدين منذ فترة طويلة ورغم زعم الوزارة بتحديث البيانات الا ان المحذوفين لم تتم اضافتهم مرة اخرى، واكد احد اصحاب البطاقات المتضريين أنه كان يحصل على دعم شهرى لأربعة افراد اى 200 جنيه ولكنه فوجئ بعد عملية التحديث الاخيرة للبيانات ان البطاقة اصبحت فردين والدعم المخصص له 100 جنيه.
واكد عدد من بقالى التموين بالقاهرة، ان شطب الافراد من البطاقات التموينية اصبح ظاهرة متكررة بجميع المحافظات وليس فى القاهرة وحدها، واشاروا الى ان اغلب حالات الحذف للبطاقات كان بها شخص متوفى او اسم مكرر وبدلا من خصم الشخص غير المستحق تم خصم فردين وثلاثة، اما توقف البطاقات يرجع الى عدم تحديثها،او بسبب مشكلات واعطال فى السيستم.
توافد عدد كبير من المواطنين اصحاب البطاقات التموينية المتوفقة على مكاتب التموين لعمل تظلمات لاعادة تشغيل بطاقاتهم المتوفقة او اعادة المحذوفين.
وكانت وزارة التموين، فتحت باب التظلمات لمن فاته فترة التحديث أو لمن سقط أحد الأفراد من بطاقته التموينية اعتبارا من 10 نوفمبر الجارى بحيث يتوجه المواطن الذى يرغب فى التظلم لمكتب التموين التابع له والحصول على استمارة أداء خدمة تموينية ويقوم بتدوين أسماء المستفيدين بها ويرفق بالاستمارة المستندات المطلوبة وهي صور بطاقات الرقم القومي أو شهادات الميلاد للأولاد مع إيصال كهرباء وصورة من البطاقة التموينية ورقم الموبايل بشرط أن يكون الرقم مسجلاً بعقدفى شركة المحمول ثم بعد ذلك يقوم المكتب بجمع التظلمات وتسجيلها على السيستم ثم يقوم مركز المعلومات بالإنتاج الحربي برفع البيانات إرسالها لهيئة الرقابة الإدارية للمراجعة ثم يقوم الإنتاج الحربي بالموافقة على الطلب أو رفضه بعد مراجعة البيانات والتأكد من صحتها ويتم إبلاغ المواطن بقبول الطلب أو رفضه من خلال مكتب التموين.

رابط مختصر

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة الأهالي المصرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.