الاتحاد الأوروبي يدرج السعودية على القائمة السوداء في غسل الأموال وتمويل الإرهاب..و”المملكة” ترد !

115

أدرج الاتحاد الأوروبي  ثلاث دول، بينها المملكة السعودية، على القائمة السوداء للدول التي تشكل تهديدا للتكتل بسبب “تهاونها في تمويل الإرهاب وغسل الأموال”.وأعلنت المفوضية الأوروبية، إدراج السعودية وبنما ونيجيريا على القائمة السوداء، لتشمل بذلك 23 دولة ومنطقة.ومن حق الدول الـ28 للاتحاد إلغاء هذا القرار عبر التصويت ضده بالأغلبية المشروطة، لكن مفوضة العدل الأوروبية، فيرا يوروفا، أعربت، أثناء مؤتمر صحفي عن قناعتها بأن دول الاتحاد لن تمنعه.وإلى جانب التأثير السلبي على سمعة المدرجين، سيعقد هذا الإجراء أيضا العلاقات المالية بين هذه الدول والاتحاد الأوروبي، حيث سيتعين على البنوك الأوروبية إجراء فحوص إضافية على المدفوعات المتعلقة بكيانات من الدول والمناطق المدرجة في القائمة.وأشارت وكالة “رويترز” إلى أن هذه الخطوة اتخذت على الرغم من الانتقادات من قبل بعض دول الاتحاد القلقة من مستقبل علاقاتها الاقتصادية مع الدول المدرجة، وبالدرجة الأولى مع السعودية.وكانت الوكالة قد أفادت الشهر الماضي بأن بريطانيا تضغط على الاتحاد لعدم إدراج السعودية على القائمة السوداء.وتضم القائمة السوداء الأوروبية أيضا أفغانستان، وساموا الأمريكية، وجزر الباهاما، وبوتسوانا، وكوريا الشمالية، وإثيوبيا، وغانا، وغوام، وإيران، والعراق، وليبيا، وباكستان، وبويرتوريكو، وساموا، وسريلانكا، وسوريا، وترينيداد، وتوباغو، وتونس، والجزر العذراء الأمريكية، واليمن.

من جانبها أعربت السعودية عن أسفها للاقتراح الذي تقدّمت به المفوضية الأوروبية لإدراج الرياض في قائمتها السوداء للدول المتهاونة في مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.وأشار بيان رسمي نشرته وكالة الأنباء السعودية “واس” فجر الخميس إلى أن “المملكة تعرب عن أسفها لإعلان إدراجها ضمن القائمة المقترحة للدول “عالية المخاطر” في مجال غسل الأموال وتمويل الإرهاب”.ونقل البيان عن وزير المالية السعودي محمد الجدعان قوله إن “التزام المملكة العربية السعودية بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب يعتبر أولوية استراتيجية، وسنستمر في تطوير وتحسين أطرنا التنظيمية والتشريعية لتحقيق هذا الهدف”.وذكّر الوزير السعودي بأن اقتراح المفوضية لا يزال بحاجة لإقراره في البرلمان الأوروبي ليصبح نافذا، داعيا مسؤولي المفوضية وأعضاء البرلمان الأوروبي “لزيارة الرياض والاطلاع على الجهود المستمرة والمبادرات التي تقوم بها المملكة لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب على المستويات المحلية والإقليمية والدولية”.وأكد الجدعان أن “المملكة ستستمر في التواصل مع المفوضية، وتتطلع إلى حوار بناء مع شركائها في الاتحاد الأوروبي للإسهام في تعزيز ودعم آليات مكافحة غسل الأموال والإرهاب على الصعيدين الدولي والإقليمي”.وكان الاتحاد الأوروبي قد أدرج الأربعاء ثلاث دول بينها السعودية على القائمة السوداء للدول التي تشكل تهديدا للاتحاد الأوروبي “لتهاونها في مكافحة تمويل الإرهاب وغسل الأموال”.

المصدر: وكالات

 

- الإعلانات -

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق