بيان مشترك بين مصر وتشاد

110

فى اطار تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والتنموية الثنائية بين جمهورية مصر العربية وجمهورية تشاد، وبناء على توجيهات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، وطبقا لم سبق الاتفاق عليه مع شقيقه الرئيس التشادى/ ادريس ديبى اتنو، قام وفد وزارى مصرى برئاسة الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، وعضوية الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، وممثل عن وزارة قطاع الاعمال العام وكبار المسؤولين وعدد من رجال الاعمال بزيارة إلى تشاد خلال الفترة من 7- 9 مارس 2019م
وقد تشرف الوفد الوزارى بلقاء الرئيس التشادى/ ادريس ديبى، السبت 9 مارس 2019م بحضور كل من وزراء الخارجية والاقتصاد والتخطيط التنموى ووزير العدل “القائم بأعمال وزير الصحة” ووزير البنية الاساسية والنقل وفك العزلة، ووزير الدولة الأمين العام لرئاسة الجمهورية بدولة تشاد، حيث نقلت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى تحيات السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، إلى شقيقه رئيس جمهورية تشاد، وتمنياته لمزيد من الازدهار والتقدم لجمهورية تشاد وحرص سيادته على تعميق العلاقات الاقتصادية والتنموية والاستثمارية والتجارية بين الجانبين، مشيرة إلى أن تواجد هذا الوفد المصرى الكبير يأتى ترجمة سريعة لما اتفق عليه القيادتين السياسيتين وفى اطار رئاسة مصر للاتحاد الافريقى.
وأعرب الرئيس التشادى عن شكره لمبادرة الرئيس السيسى لإرسال هذا الوفد الوزارى رفيع المستوى وطلب نقل أطيب تحياته وتمنياته للسيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، وأوضح أن مصر قد مضت بخطوات عظيمة فى شتى المجالات التنموية وأن التعاون مع مصر والاستفادة من خبراتها سيعود بالنفع على دولة تشاد، وأكد رئيس تشاد ثقته فى أن القارة الافريقية ستشهد أزهى عصورها خلال رئاسة الرئيس السيسى للاتحاد الافريقى هذا العام لحرص سيادته على التعاون “الجنوب- جنوب” فى شتى المقالات.
وعقد الوفد المصرى عدة لقاءات منفردة ومجتمعة مع الوزير د.عيسى دوبرانج، وزير الاقتصاد والتخطيط التنموى (رئيس الوفد التشادى) والوزير عبد الرحمن مختار، وزير البنية التحتية والنقل وفك العزلة، والوزير أبو بكر الصديق شرومة، وزير التربية الوطنية وترقية المواطنة، ووزير العدل، جمعة عربى (ممثلا عن وزير الصحة التشادى) ووزير المناجم والتطوير التجارى والصناعة وتطوير القطاع الخاص، أحمد محمد باشر.
وتناولت الاجتماعات التى عقدها الجانبين اوجه التعاون فى مجالات اقتصادية وتنموية عدة سواء من خلال الحكومة والاستثمارات من القطاع الخاص ومنها:
– البنية الاساسية وشملت السكك الحديد والطرق والنقل والاسكان والمياه والصرف الصحى وتكنولوجيا المعلومات.
-مجال الصحة وشمل التدريب والاجهزة الطبية والادوية وعلاج المواطنين التشاديين فى مصر.
-مجال التعليم وتتضمن التدريس والكتب الدراسية وتطوير المناهج وتدريب المعلمين والمنح الدراسية الجامعية.
-مشروعات تنموية اخرى فى مجالات التنمية الزراعية والمزارع السمكية والثروة الحيوانية والمجازر الآلية.
وأكد الجانب التشادى، أهمية مشاركة مصر فى منتىدى تشاد العالم العربى والمقرر انعقاده فى العاصمة التشادية ندجامينا خلال الفترة من 24- 26 ابريل 2019.
واقترح الجانب التشادى، تشكيل لجنة فنية برئاسة وزير الاقتصاد والتخطيط التنموى التشادى، د.عيسى دوبرانج، ووزيرة الاستثمار والتعاون الدولى المصرية، د.سحر نصر، وعضوية الوزارات والجهات المعنية بالبلدين لمتابعة العلاقات الاقتصادية والاستثمارية والفنية بين الجانبين، نظرا لأن الفترة المقبلة، ستشهد تطورا لهذه العلاقات وتجتمع كلما دعت الحاجة لذلك للمتابعة المستمرة للمشروعات المشتركة والبرامج التى تم الاتفاق عليها.
وفى اطار زيادة الاستثمارات بين البلدين، عقدت رئيسة الوفد يرافقها رجال الاعمال المصاحبين وممثلى شركة المقاولات العرب ومصر للطيران فى تشاد، والشركة القابضة للتشييد والبناء والشركة القابضة للادوية، اجتماعا مع رئيس الهيئة الوطنية للاستثمار قى تشاد ورجال الاعمال التشاديين وقيادات غرفة التجارة التشادية، تناول الاجتماع سبل التعاون بين الجانبين حيث تم بحث سبل دفع وتنشيط الاستثمار والتجارة بما يعود على الشعبين المصرى والتشادى.
وقام الوفد بزيارات ميدانية إلى المستشفى المركزى العام بالعاصمة ندجامينا، وأكدت الدكتورة هالة زايد، وزير الصحة والسكان، بحث اتخاذ اجراءات سريعة لإنشاء مركزين متخصصين فى أمراض العيون والغسيل الكلوى وربط المستشفى المركزى فى تشاد بنظام الاشعة المميكن فى مصر، وكذلك توفير المنح الدراسية لتدريب الكوادر المختلفة بالمستشفيات التشادية، وتيسير تسجيل الدواء بين البلدين.
وأكد الرئيس التشادى فى ختام الزيارة أهمية متابعة ما تم بحثه لدعم وتعزيز العلاقات الثنائية فى المجالات التى تم تناولها.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق