التجمع يودع نبيل زكى

210

فقد حزب التجمع وحركة اليسار المصري، واحداً من أبرز أعمدتها برحيل الكاتب الصحفى الكبير “نبيل زكي” عضو المكتب السياسي لحزب التجمع، والمتحدث الرسمي باسمه.
ولد “نبيل زكي” فى الخامس والعشرين من أغسطس عام 1934، ودرس الفلسفة فى جامعة القاهرة، والتحق وهو طالب بالحركة اليسارية المصرية، وفصائلها المناضلة ضد الاحتلال البريطاني، وتم اعتقاله فى الحملة على اليسار المصري عام 1959 حيث قضي فى السجن خمس سنوات. والتحق بعد الإفراج عنه للعمل مع خالد محيي الدين فى جريدة المساء، قبل أن ينتقل للعمل فى صحيفة الأخبار، حيث كان واحداً من المع المحررين الصحفيين والكتاب والمترجمين فى الشئون الدولية.
تولى نبيل زكي موقع المتحدث الرسمي لحزب التجمع فى السنوات الخمس الأخيرة، بعد أن ترك رئاسة تحرير الأهالي ليتولى موقع رئيس مجلس إداراتها.
ظل نبيل زكي يدافع عبر كل كتابته وإطلالته التليفزيونية المتميزة، عن حقوق المواطنة وعن مدنية الدولة المصرية، وحق الشعب المصري فى حياة حرة وعادلة وكريمة.
وحزب التجمع وقياداته وأعضاؤه إذ يفتقدون برحيله زميلا رفيع الخلق، مخلص لانتماءاته، تفاني فى خدمة وطنه ومهنته ومواطنيه، ينعيه إلى زملائه وتلاميذه، وأصدقائه ومحبيه، أسكنه الله فسيح جناته وعوض الوطن خيرا برحيله.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق