اليوم المران الأخير استعدادا لمباراة تقرير المصير الافريقي غدا.. وعودة 4 مصابين تزيل القلق عن لاسارتى

103

يختتم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عصر اليوم «الجمعة»، استعداداته لمواجهة شبيبة الساورة الجزائري غدا على ستاد برج العرب بالإسكندرية، ضمن الجولة الأخيرة بدور المجموعات ببطولة دوري أبطال إفريقيا، والتي يتحتم على المارد الأحمر الفوز بها من أجل الفوز بصدارة المجموعة وحسم تأهله إلى دور الثمانية، دون النظر إلى النتائج الأخرى بالمجموعة بين فيتا كلوب الكونغولي وسيمبا التنزاني.
وكان الفريق قد أجرى مرانا، على ملعب مختار التتش بالجزيرة، حيث أعلن المدير الفنى للفريق الأحمر مارتين لاسارتي بعده قائمة اللاعبين للمباراة المرتقبة.
كما يعقد لاسارتي ومعه كابتن الفريق، مؤتمرا صحفيا في ملعب برج العرب قبل المران بنصف ساعة، من أجل الحديث عن المباراة وكيفية تعامل الأهلي معها في ظل موقفه الحالي في المجموعة، بجانب السماح لوسائل الإعلام بحضور أول 15 دقيقة من تدريبات الفريق الأحمر.
ومن المعروف أن الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بقيادة مارتن لاسارتي، يريد أن يطمئن على التونسي «علي معلول» قبل مشاركته في مران اليوم الجمعة.
وكان اللاعب قد اكتفى أمس بأداء تدريبات بدنية خفيفة إلى جانب الجري حول الملعب على هامش مران الفريق الذي أقيم مساء أمس الخميس على ملعب مختار التتش بالجزيرة.
غير أن سيد عبد الحفيظ مدير الكرة بالفريق أكد جاهزية علي معلول لمباراة شبيبة الساورة غدا، مضيفا، أن الجهاز الفني قرر عدم اشراكه في مران الأمس، بعد شعور اللاعب بالإجهاد العضلي العام.
كما يشهد مران الأهلي اليوم محاولات مكثفة مع الحارس محمد الشناوي من أجل تجهيزه بشكل أكبر للتواجد في التشكيل الأساسي، خصوصا وأن الجهازين الطبي والفني للأهلي أكدا على جاهزية اللاعب للتواجد ضمن الحسابات الفنية في المباراة، بعد تعافيه بشكل كبير من إصابة إلتواء الكاحل التي تعرض لها خلال مواجهة فيتا كلوب الماضية وتسببت في خروجه من المباراة ومشاركة علي لطفي بدلا منه.
وفي نفس السياق، أعلن الجهاز الطبي بالأهلي، على جاهزية الرباعي مروان محسن وعلي معلول وسعد الدين سمير ورامي ربيعة، للمشاركة في المباراة، بعدا أن أدوار تدريبات تأهيلة، على هامش مران الفريق أمس بملعب التتش.
طارق سليمان، مدرب الحراس، كان قد حرص في الساعات الماضية على الجلوس مع علي لطفي بشكل منفرد، من أجل تجهيزه نفسيا بشكل جيد للتواجد في التشكيل الأساسي للفريق، خصوصا وأن احتمالية البدء به هى الأكبر والأوفر حظا من الشناوي، حيث منحه سليمان جرعات كبيرة من التحفيز وبث الثقة في نفسه، بعد الضغوطات الكبيرة التي تعرض لها في الأيام الماضية من محاولات التقليل من مستواه، كما أنه حال تعرض للإصابة خلال المباراة سيواجه الفريق أزمة كبيرة نظرا لإصابة الشناوي بجانب إصابة شريف إكرامي، لذلك يريد سليمان أن يخوض لطفي المباراة بكل ثقة وثبات.
وعودة الى التشكيل المرتقب للمباراة، فقد اقترب المغربي وليد أزارو مهاجم الفريق، من التواجد في التشكيل الأساسي ومعه حسين الشحات، لرغبة المدير الفنى للفريق في الاستفادة من سرعات الثنائي في الخط الأمامي، خصوصا في ظل ضعف خط دفاع فريق شبيبة الساورة، وهو ما لاحظه المدير الفني الأوروجوياني من خلال مشاهدته لمباريات بطل الجزائر في الأيام الأخيرة.
من ناحية أخرى، قرر لاسارتي منح لاعبي الفريق راحة سلبية عقب المباراة لعدة أيام، نظرا لتوقف مسابقة الدوري والبطولة الإفريقية في الوقت الحالي، لإرتباط المنتخبات بالجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة إلى كأس الأمم الإفريقية التي تستضيفها مصر في منتصف العام الحالي.

اترك تعليق

يرجي التسجيل لترك تعليقك

شكرا للتعليق